خادمتان آسيويتان تحرقان رضيعة في الكويت

تعرضت طفلة كويتية لا تتجاوز من العمر سنتين، لحروق بليغة ناتجة عن سكب ماء مغلي عليها من قبل خادمتين آسيويتين تعملان في منزل أسرتها في أحدث جرائم الخادمات في الكويت.

وقالت تقارير محلية، إن والد الطفلة الرضيعة تقدم بشكوى رسمية ضد الخادمتين الفلبينيتين اللتين فرتا بعد الجريمة إلى مكان مجهول، يتهمهما فيها بحرق ابنته عن عمد بالماء الساخن.

وقدم والد الرضيعة تقريراً طبياً لرجال الشرطة يفيد بإصابة ابنته بحروق من الدرجة الثانية وزوّد رجال الأمن ببيانات المتهمتين للقبض عليهما.

وقال والد الطفلة، إنه لا يعرف سبب إقدامهما على إيذاء الرضيعة، وأكد لرجال الشرطة في مخفر منطقة العدان التي يسكن فيها، أنه لا توجد أي مشاكل تستدعي ارتكابهما هذا الجرم.

وستضاف هذه الجريمة فيما لو ثبت تورط الخادمتين الفلبينيتين بحرق الرضيعة عن عمد، إلى سجل جرائم الخادمات المتزايدة في الكويت ودول الخليج عموماً.

كما تعيد هذه الحادثة إلى الأذهان جريمة مقتل الشابة الكويتية فاطمة العتيبي نحراً بسكين على يد خادمة أثيوبية تعمل في منزل أسرتها الشهر الماضي في منطقة الأندلس.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *