مكافحة التهريب بالجمارك .. ما بعد الحصول على الآيزو

مكافحة التهريب بالجمارك .. ما بعد الحصول على الآيزو

بحصول الإدارة العامة لمكافحة التهريب بالجمارك على شهادة الآيزو (19001)، تواجه الإدارة تحدياً كبيراً للمحافظة على مستوى التميز والتجويد في الأداء، هذا ما أقره رئيس هيئة الجمارك بالإنابة اللواء خليل باشا سايرين عقب إعلان فريق التدقيق التابع للمجلس الأعلى للجودة والامتياز بمباني المكافحة وقال يأتي هذا الإنجاز مواصلة لمسيرة التحديث والتطوير التي انتظمت الجمارك والتي شهدت تطورات عديدة في مجالات العمل الجمركي والتشريع والمسائل الفنية والإجرائية، مشيراً إلى حصول إدارة التحصيل الجمركي على هذه الشهادة. وأضاف أن الإدارة العامة للعمليات الجمركية أكملت مطلوبات الايزو لتكون اضافة إلى الجهود الأخرى التي تقوم بها الجمارك في مجال التميز والتجويد والحكومة الإلكترونية التي يشرف عليها السيد رئيس هيئة الجمارك.

مكافحة تقنية
من جانبه، قال اللواء شرطة الهادي أحمد الدحيش مدير الإدارة العامة لمكافحة التهريب: ان هذه الخطوة تعتبر مساراً علمياً نحو الجودة والمحافظة على التميز مجدداً ثقته في قوات المكافحة والالتزام بالمعايير القياسية للأداء والجودة والتميز والتطوير.
وكشف الدحيش عن ملامح خطة العام 2016- 2017م وقال إن الإدارة ستشهد نقلة نوعية في مجال المكافحة حيث يجري الاستعداد للدفع بحزمة تقنية متطورة تسهم في عمليات المكافحة والرصد والمتابعة وتشمل استخدام كاميرات حوامة ذات حساسية عالية وطائرات بدون طيار لتغطية أكبر مساحة ورصد أي أجسام موجودة في الرقعة الجغرافية المستهدفة، حيث أن ربط هذه الحزمة بغرفة تحكم مركزية مرتبطة بخطوط هواتف للاستفسارات وتقديم المعلومات وتحديد المواقع والوسائل، مثمناً دور الهيئة في الاهتمام بالإدارة، مشيراً لاهتمام رئيس هيئة الجمارك وإشرافه المباشر كبير الأثر في الدفع بهذه الجهود.
حسم النشاط الهدام
أكد مدير الإدارة العامة للمكافحة ان الفترة الماضية شهدت تحقيق العديد من الإنجازات وضبط كميات من السلع الفاسدة والمهربة، مما يؤكد أن المكافحة موجودة الآن في الميدان. وأضاف ان المكافحة تقوم بدور كبير في حماية البلاد من مهددات أمنية عديدة تضر بالأمن المجتمعي والاقتصادي والصحي، وقال إن خطة المكافحة تستهدف القضاء على كل أشكال النشاطات الهدامة والتجارة غير المشروعة وكل ما يمكن ان يشكل جريمة، سواء كانت محلية أو عابرة أو اتجار بشر او تجارة سلاح او مخدرات او غيرها، وقال ان حصول الإدارة على شهادة الايزو يعتبر دافعاً لمزيد من التجويد والإحسان. مؤكداً حرص الإدارة على مكافحة التهريب بكل أشكاله من خلال انتشار قوات المكافحة الواسع بجميع ولايات السودان وعبر المعابر الحدودية والمداخل الرئيسة والمطارات والموانئ.
نظام مهني
من جانبه، أشاد فريق التدقيق بالنظام الاداري والفني لمكافحة التهريب ووصفه بالمهني، وقال رئيس الفريق ان تحدي الحصول على الايزو يتوقف على ما بعده من محافظة على المستوى الرفيع والتزام يصل بالاداء الى درجة الإحسان المستمر، كما أشاد بالتعاون والشفافية من قبل دوائر إدارة مكافحة التهريب.
نماذج ضبطيات
حققت الإدارة العامة لمكافحة التهريب خلال الشهر الجاري العديد من الإنجازات والضبطيات، حيث تمكنت في الولاية الشمالية من أحباط عملية تهريب كبرى محملة على شاحنتين (zy) على متنهما «190620» علبة من الكريمات المختلفة والمحظورة أي ما يعادل «15» ألفا و«885» دستة، وكميات أخرى من الصابون والألبان المجففة.
كما تمكنت الإدارة من ضبط 1500 كرتونة كريمات مختلفة تعادل «12.542» دستة محملة على متن عربيتين (zy) في طريقها الى داخل ولاية الخرطوم قادمة من احدى دول الجوار، وبعد مطاردات عنيفة وتبادل لإطلاق النار تم القبض على المهربين.
فيما تمكنت شعبة الخرطوم من إحباط محاولة تهريب حشيش «بنقو» بضبطها عربة لاندكروزر قادمة من إحدى الولايات المجاورة في طريقها الى داخل ولاية الخرطوم تحمل على متنها عدد «6» جوالات حشيش حوالي «7000» قندول تزن حوالي «141» كيلو جراماً، وضبطيات مماثلة في عدد من الولايات الحدودية خاصة ولاية سنار، القضارف، وكسلا وثغر السودان بالبحر الأحمر وولايات دارفور.

 

صحيفة الإنتباهة

علي الصادق البصير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *