مساعد الرئيس يوجه بتخصص الميزانيات المستحقة لبرامج المرأة

مساعد الرئيس يوجه بتخصص الميزانيات المستحقة لبرامج المرأة

طالب ممثل رئيس الجمهورية العميد “عبد الرحمن الصادق المهدي” مساعد رئيس الجمهورية، بتوسيع وإنفاذ دائرة المشروع القومي لتنمية المرأة الريفية ليشمل كل النساء الريفيات بما يمكنهن من رفع مستوى المعيشة لأسرهن ومساهمتهن في زيادة الإنتاج والإنتاجية، ووجه خلال مخاطبته الاحتفال باليوم العالمي للمرأة والذي نظمته أمانة المرأة والأسرة بوزارة الرعاية والضمان الاجتماعي أمس، بقاعة الصداقة تحت شعار (تمكين المرأة وصولاً لتنمية مستدامة)، وجه وزارة الرعاية ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وبنك السودان المركزي والشركاء من منظمات المجتمع المدني،  بتخصيص الميزانيات المستحقة لبرامج وخطط وقضايا المرأة.
وأكد أن المرأة تستحق التكريم وقد كرمها الله قبل كل شيء، مشيراً إلى أن قضايا المرأة كانت في أولى سلم اهتمامات الدولة من خلال السياسات والإستراتيجيات المناصرة لها تمكيناً لحقوقها، مبيناً أن الدولة تحتفل باليوم العالمي للمرأة تضامناً مع نساء العالم والسودان في كل مكان، وتذكيراً وتعزيزاً لحقوقها.
من جانبها أشادت وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي “مشاعر الدولب” بالرائدات من نساء السودان وما تحقق علي أيديهن، لافتة إلى الجهود التي بذلت للقضاء على كثير من العادات الضارة، مقرة بأنه ما يزال هنالك الكثير ليتم تنفيذه لصالح المرأة عبر البرنامج الخماسي والانتخابي الذي رفع لرئيس الجمهورية للقضاء على أسباب وفيات الأمهات، داعية لمواصلة المزيد والسير في الجانب الصحي للمرأة.
وأكدت “الدولب” صدور حزمة من التشريعات للمضي في الإصلاح القانوني والتشريعي لصالح المرأة في كل المجالات وفقاً للدستور الذي منح المرأة الحق المتساوي العادل وحقها في عدم التمييز.
من جانبها قالت الأمين العام لاتحاد المرأة السودانية “مريم جسور” إن الاحتفال بيوم المرأة يجئ تخليداً لذكرى حريق نيويورك المأساوي والذي أودى بحياة ما يزيد عن (140) امرأة عاملة غالبيتهن من النساء المهاجرات، وكان لهذا الحدث الأثر الكبير على قوانين العمل في كافة دول العالم، مبينة تفهم المرأة لقضاياها وقضايا الوطن وأهمية السلام والاستقرار، مشيرة إلى تحديات تواجه المرأة بالبلاد في إنفاذ أجندة 2016م ـ2030م، أهمها العقوبات الاقتصادية الأحادية القسرية المفروضة على السودان وتأثيرها الكبير على المرأة تحديداً، مشيرة إلى افتقارها للسند القانوني الدولي ومخالفتها ميثاق الأمم المتحدة، داعية إلى رفعها.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *