المريخ يواجه طلائع الجيش على ملعب دريم بتشكيلة واري وولفز

المريخ يواجه طلائع الجيش على ملعب دريم بتشكيلة واري وولفز

يخوض المريخ في الثالثة والنصف من ظهر اليوم بتوقيت السودان الثانية والنصف بتوقيت مصر تجربته الإعدادية الوحيدة من خلال معسكره الإعدادي بموفمبيك بمدينة 6 اكتوبر عندما يواجه طلائع الجيش المصري في مباراة يرغب الجهاز الفني بالمريخ في الاستفادة منها في اختبار التشكيل الأساسي الذي سيعتمد عليه في مباراة الذهاب أمام واري وولفز مع اختبار طريقة اللعب والاطمئنان على قدرة العناصر التي سيدفع بها في هذه المباراة على تقديم الأفضل وتحقيق نتيجة مميزة تسهّل من مهمة الفريق في جولة الإياب بالقلعة الحمراء.

سيكون البلجيكي لوك ايمال حريصاً على الدفع بتشكيله الأساسي في تجربة اليوم باعتبارها التجربة الوحيدة والأخيرة التي سيخوضها قبل التوجه إلى مدينة واري النيجيرية لمواجهة واري وولفز في جولة الذهاب من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أفريقيا ومن واقع التدريبات التي أداها المريخ بالقاهرة بات التشكيل الأساسي الذي سيعتمد عليه ايمال أكثر وضوحاً حيث سيدفع بجمال سالم في حراسة المرمى بعد المستوى الرفيع الذي قدمه في التدريبات الأخيرة وطمأن من خلاله الجهاز الفني على قدرته في تقديم الأفضل وتأمين المرمى الأحمر بصورة مثالية، وفي خط الدفاع سيمضي ايمال قدماً في الاعتماد على ثنائية علي جعفر وأمير كمال برغم الجدل المثار حول متوسط الدفاع والمشاكل الكبيرة التي ظهرت في المنطقة الخلفية خاصة وأن المريخ سيتعرض في هذه المباراة لضغط هجومي يفوق الذي كان يتعرض له في مباريات الدوري الممتاز، وبرغم غياب ضفر لن تكون هناك مشكلة كبيرة في الطرف الأيمن بعد أن استعاد رمضان عجب مستواه ووصل كامل جاهزيته الفنية والبدنية وأصبح قادراً على القيام بواجبات الطرف الأيمن على أكمل وجه ويأمل ايمال الا يخذله بخيت خميس الذي سيدفع به لتعويض غياب مصعب عمر بعد أن تخلف الأخير عن مرافقة البعثة الحمراء بسبب عدم الوفاء بمستحقاته المالية وكان الجدل غائباً حتى يوم أمس حول سفر اللاعب وحل مشكلته واستبعاده نهائياً من مباراتي الذهاب والإياب.

خيارات ضئيلة في الوسط
مشكلة المريخ الحقيقية ستكون في خط الوسط بعد أن تراجعت خيارات الجهاز الفني بصورة واضحة في هذه المنطقة الحيوية مما انعكس سلباً على مستوى الفريق في المباريات التي لعبها مؤخراً ولكن الخبر السعيد تمثل في عودة علاء الدين يوسف للمشاركة بصورة طبيعية وبالتالي سيأخذ موقعه في الوسط المتأخر إلى جوار عمر بخيت مع مشاركة راجي في الجهة اليمنى وكوفي في الجهة اليسرى ولا يبدو ابراهيم محجوب قريباً من الخيارات بعد أن سنحت له العديد من الفرص لكنه لم يستفد منها ولم يثبت قدرته على أخذ موقعه في التشكيل الأساسي وسيشارك كوفي في الجهة اليسرى لكن ستكون الخيارات وافرة في المقدمة الهجومية وسيعتمد المدرب البلجيكي على ثنائية تراوري وبكري المدينة في المقدمة الهجومية والتي ستُحظى بدعم متصل من كوفي في الجهة اليسرى لحظة الاستحواذ.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *