مجلس التخصصات الطبية : إستمرار نزيف الهجرة و( 7) الاف طبيب واستشارى بالسعودية

مجلس التخصصات الطبية : إستمرار نزيف الهجرة و( 7) الاف طبيب واستشارى بالسعودية

كشف مجلس التخصصات الطبية عن تزايد معدلات هجرة الأطباء، وأكد أن عدد الأطباء والاستشاريين بالمملكة العربية السعودية بلغ (7) آلاف طبيب، لافتاً إلى استمرار نزيف الهجرة من خلال المعاينات التي تجرى حالياً لاستقطاب مزيد من الأطباء للعمل بالمملكة العربية السعودية.
وقال د. “الشيخ الصديق” الأمين العام للمجلس خلال الاجتماع التنويري الذي عقد مع لجنة الصحة بالمجلس الوطني، إن المجلس ليس الجهة المنوط بها معالجة الهجرة أو إيقافها، إلا أن المجلس وضع ترتيبات للتوسع الرأسي والأفقي لمواجهة تحديات الهجرة وتلبية احتياجات النظام الصحي، وأكد أن المجلس لن يجامل في مخرجات التدريب والالتزام بالمعايير للامتحانات، الأمر الذي أكسب المجلس سمعة عالمية، ودعا لاستقطاب خريجي المجلس من دول الخليج وأوروبا، كاشفاً عن ترتيبات لتوقيع اتفاقية مع وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية الشهر المقبل بالإضافة إلى دولتي الكويت وسلطنة عمان لتطوير التعاون، مشيراً إلى موافقة وزير المالية لاستمرار استثناء المجلس من توريد موارده للوزارة أسوة بالجامعات، وقال إن المجلس وضع ترتيبات ومقترحات لتخطي التحديات والصعوبات التي تواجه المجلس وأبرزها ضعف الميزانيات، بالإضافة إلى ضعف رسوم التدريب والمديونيات المتراكمة من قبل وزارة المالية فيما يتعلق بتدريب الأطباء من منسوبي القطاع العام.
من جهته، أكد د. “الطيب عبد الرحمن” رئيس مجلس التخصصات الطبية أن المجلس استطاع تطوير معايير التدريب، وأنه تم إعداد دليل للتدريب سيتم توزيعه لجميع المستشفيات لضمان الجودة.
وأوضح “صالح جمعة” رئيس لجنة الصحة بالمجلس الوطني أن تزايد هجرة الأطباء من المهددات الخطيرة التي تحتاج إلى معالجات، وأكد التزامهم بمساندة المجلس في تنشيط وتفعيل القانون وتعديله.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *