مشعوذ أردني يغتصب عجوز لإخراج الجن منها

في حادثة خطيرة قالت محكمة الجنايات الكبرى بالأردن إنها تنظر في جريمة اغتصاب بحق سبيعينة قررت اللجوء إلى مشعوذ بهدف شفاء ركبتيها.

اللافت في الأمر هو عمر الضحية الذي يصل للـ 70 عاماً فيما يبلغ الجاني من العمر 56 عاماً يملك مكتب للخدمات العقارية بالإضافة إلى عمله في مجال الشعوذة.

تبدأ القصة حين التقت المجني عليها بالجاني في منطقة صويلح، للحصول على معونة من إحدى الجمعيات الخيرية، وعندما شاهدها استفسر منها عن سبب مشيتها وهي “تعرج” وأخبرته أنها تعاني من خشونة بالركبة من سنوات. وفق ما ذكر موقع “رؤيا” الاردني

أخبرها الجاني بأنه دكتور منذ 25 عاماٍ وهو يعالج بالقرآن وطلب منها أن تحضر في اليوم التالي، وتحضر معها زجاجة زيت زيتون حتى يعالجها.

وفي اليوم التالي ذهبت المجني عليها الى شقة الجاني بحدود الساعة 11 صباحاً وبعد أن دخلت وجدت عنده فتاتين حيث طلب من إحداهما أن تقرأ سورة من القرآن الكريم على زجاجة ماء 21 مرة، ثم تغادران بعد إعطاء المشعوذ مبلغ 10 دنانير.

ثم طلب المتهم من المجني عليها أن تدخل الى غرفة كان فيها سرير، وطلب منها أن تستلقي وتجعل يدها على جنبها، وخلال رفع عباءتها وعمل المساج أبلغها بوجود “جن سفلي” بها وعليه ان يخرجه، ثم قام باغتصابها وأخبرها أنه قام بإخراج الجن منها.

وبعد أن لجأت المسنة إلى القضاء الأردني حكمت المحكمة عليه بالأشغال الشاقة مدة 15 عامًا مع الرسوم والنفقات ومحسوبة له مدة التوقيف.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *