العفو الدولية تتهم جنود جنوب السودان بخنق 60 رجلاً وصبياً

إتهمت منظمة العفو الدولية جنوداً في دولة جنوب السودان بتعمد خنق ستين رجلاً وصبياً عبر حبسهم في حاوية شحن في درجة حرارة مرتفعة.
وقالت المنظمة إن حالات الوفاة وقعت في مركز تابع لكنيسة كاثوليكية في شهر أكتوبر الماضي.
وتنكر حكومة دولة جنوب السودان وقوع الحادث إلا أن المنظمة استشهدت بعشرين شاهد عيان سمعوا الضحايا وهم يصرخون.
وتطالب المنظمة الدولية بملاحقة الجنود المتورطين أمام القضاء.
وأوضحت المنظمة أن “الشهود وصفوا كيف استمعوا الى المحتجزين وهم يبكون ويصرخون ويضربون جدار حاوية البضائع من الداخل وليس لديهم اي نافذة أو وسيلة تهوئة”.
وقال أقارب الضحايا إن المحتجزين كانوا من “الرعاة والتجار والطلبة وليسو من المقاتلين”.
وروى شاهد عيان أنه رأى جنوداً يسحبون أربع جثث من الحاوية و”يعيدون غلقها من جديد على آخر الأحياء داخلها”.
واعتمد تقرير المنظمة على شهادات 23 شخصاً رأوا الضحايا يدفعون بالقوة داخل الحاوية وأيديهم مقيدة أو رأوا الجثث وهي تسحب من الحاوية وترمى.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *