مطالبة دولية إفريقية بالتحقيق في مقتل جندي تابع لليوناميد

حث الأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي، الحكومة على مباشرة تحقيق فوري في واقعة هجوم تعرضت له دورية تابعة لقوات حفظ السلام في دارفور «يوناميد» أسفر عن مقتل جندي من جنوب إفريقيا وإصابة آخر.
وأدان كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي نكوسازانا دالميني زوما الهجوم الذي وقع يوم الأربعاء الماضي على بعثة «يوناميد» من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية.
وناشد كل من زوما وكي مون في بيان مشترك أطراف النزاع في دارفور احترام سلامة قوات حفظ السلام، وحثا السلطات على مباشرة التحقيق فوراً في واقعة الهجوم وجلب الجناة للمثول أمام العدالة.
وحسب البيان فإن الهجوم وقع على بعد «40» كيلومتراً جنوب غرب مدينة كُتُم في شمال دارفور أثناء سير دورية من قوات حفظ السلام كانت متوجهة من كتم إلى جريدو، وأسفر عن مقتل جندي جنوب إفريقي وإصابة آخر.
صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *