الوطني: الوحدة مع «الشعبي» سابقة لأوانها

الوطني: الوحدة مع «الشعبي» سابقة لأوانها
ترك المؤتمر الوطني الباب موارباً بشأن الوحدة بينه والمؤتمر الشعبي مستقبلاً، وقال إن الحديث عن وحدة  بين الوطني والشعبي سابق لأوانه، وأكد أن وحدة العمل الإسلامي والوطني للسودان مطلوبة في المرحلة القادمة، قائلاً (سنعمل لها جميعاً).
ودعا القيادي بالحزب أحمد إبراهيم الطاهر في أول تعليق بشأن الحديث عن وحدة الحزبين، دعا الى العمل خلال المرحلة المقبلة لتوحيد أهل البلاد جميعاً، لجهة السير بالبلاد لرؤية مشتركة بيننا وبينهم، مؤكداً أن الشعبي سيكون جزءاً من هذه المنظومة. وقال (قطعاً يحتاج الناس أن يتفاكروا معهم حول الكيفية التي يمكن أن يتم فيها التعاون في غياب الترابي).
وفي سياق آخر أكدت أمانة الشباب بالحزب الحاكم، إن مستقبل الدولة والحزب مرهون بما يمكن أن يقوم به الشباب في بناء جيل المستقبل، وقطعت في ذات الوقت ببذل المزيد من الجهد بشأن عملية الإصلاح بالدولة والحزب، واعتبر ذلك عملية مستمرة لمخاطبة هموم وتحديات الشباب. واعتبر أمين الشباب بلة يوسف عقب اجتماع المجلس الاستشاري للأمانة أمس، اعتبر أن الأمانة تمثل إحدى أذرع الحزب، يعوّل عليها في مخاطبة شريحة كبيرة جداً من الشباب، الى جانب تحديات العمل والتعليم وكيفية الاستفادة منها في البناء الوطني وعملية الإنتاج والاقتصاد، وقال إن المجلس أكد على دور الأمانة في بناء المستقبل الذي يمكن أن يكون له دور، والآن قضية التنمية والتدريب
صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *