العلماء يعثرون على بكتيريا تأكل البلاستيك

اكتشف علماء من اليابان شكلا من البكتيريا بإمكانه هضم البلاستيك في زجاجات المياه البلاستيكية، مما يعزز الآمال بإمكان استخدامه للتخلص من نحو 311 مليون طن من البلاستيك المنتج سنويا في أنحاء العالم.
تحتوي زجاجات البلاستيك على مادة البولي إثيلين تيريفلايت (بي إي تي)، وهي عنصر بلاستيكي يوجد أيضا في العديد من المنتجات الأخرى مثل ملابس البوليستر، وزجاجات الصودا، وكرات التنس.
ورغم أن البولي إثيلين مفيد للمنتجات فهو ضار جدا للبيئة، لأنه حتى الآن يعتقد أن الميكروبات غير قادرة على تحليله. وتتضح الخطورة إذا علمنا أن كثيرا من التلوث في المحيطات سببه هذه المادة.
لكن فريقا من الباحثين في اليابان توصل إلى تحديد أنواع من البكتيريا بإمكانها تحليل البلاستيك باستخدام أنزيمين رئيسيين بمقدورهما تدمير بنية البولي إثيلين واستخدامها للنمو، أي أن بأمكان البكتيريا “أكل” البلاستيك.
وحسب الدراسة -التي نشرت نتائجها دورية “ساينس” الجمعة- فإن عملية “أكل” البكتيريا للبلاستيك بطيئة جدا، إذ استغرق ستة أسابيع تحلل شريحة صغيرة من البولي إثيلين، لكن الاكتشاف يعد في ذاته مهما، لأنه يقدم بصيصا من الأمل للعلماء بإعادة منتجات البلاستيك إلى الطبيعة.

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *