بابكر سلك : الحكم كان يلبس كسكتة

بابكر سلك : الحكم كان يلبس كسكتة

> أمس شفنا كيف مثل الهلال السودان
> وعلى الرغم من إنو ليبيا من زمن القذافي بقول زنقة زنقة ما ادقت فيها كورة
> إلا أن الليبيين وروا الهلال جنس زنقة
> واشفقنا على الحكم اكتر من الهلال
> يظهر عليهو كان مسخن شديد
> وفي سخانتو ديك احتمال يكون ضربو السحائي
> عشان كده كان يلبس كسكتة ويريحنا
> ومع شمسنا بتاعت اليومين دي
> وابو الهل لاعب عصر
> حقو حكم السبت الجاي يلبس الكسكت بالواضح المافاضح
> شمسنا والسخانة صعبات شديد
> ايها الناس
> من كورة قورماهيا في بورتسودان
> قلت ليكم نمره اتنين وعشرين بتاع الهلال الاسمو ابيكو ده ماسورة
> امس الليبيون مرقوا قذافي تاني من الماسورة
> مرقوا ماسورة من جوه الماسورة
> وأحرز أبيكو أول أهدافه الإفريقية مع الهلال
> المسخن أبيكو ده يا فطومة وكان أولى بالكسكتة بي سخانتو دي
> أما ابو عاقلة
> الزول ده اكيد مهند الطاهر لخبط تايمو
> الزول ده بتحاور سااااااكت
> اي زول يجي ماشي بالكورة جمبو يغسل
> مسجلين غسال يا اختي!
> غايتو قروشكم ما وقعت واطة
> جيبي ليهو ركشة بالأقساط واهو استثمار
> أيها الناس
> التحكيم طبعاً يخطئ ولا يظلم
> بالذات السوداني
> وكمان الافريقي بقى ينافس السوداني
> امس اخطأ في احتساب ضربتا جزاء للثوار
> واحدة كعبلة وقشة والتانية هاند تو بول
> ونقض حكم من زاوية نظرنا صحيح ومن وجهة نظر الحكم غير صحيح
> يمكن السخانة الفيها اثرت عليهو شديد
> قام اخطأ ولم يظلم الثوار
> لكن الدمازين ابدع
> الزول ده داير ليهو بوليس حركة ما حكم
> حقو ياروشا تأمنوا عليهو شامل كامل
> الزول حوادثو كتيرة
> المهم
> اليوم نقابل النيجيري
> لاندري إن كان الحكم الافريقي مسخن ولا مامسخن
> باقي معظم افريقيا اليومين دي سخانة
> فان كان من بلد سخانتها تلحم
> الله يستر النيجيريين ديل ما يبردوا عليهو الواطة
> لكن العشم في ربنا كبير
> واخوان العقرب جاهزين
> من لم يركب معنا
> هناك فرصة للركوب معنا بخالص الدعاء لنصرة الزعيم
> فيها ايه لو جينا من هناك متأهلين!
> المهم
> تمضي نفرة شفوت المدرجات قدماً
> أينعت لمحات الإبداع
> كأنها تقول
> لا مستحيل تحت الشمس
> وتغني
> بي إيديننا نبنيك يا بلدنا صممنا لازم نبنيك
> التحيه لبصري وجميع أركان حربه ناس مبارك ودراج وبجبج والبقية
> والتحية لشركة زروق الهندسية
> ولكل الجنود الشفوت في قوات دعم المريخ السريع
> أيها الناس
> كتيبتنا السنة الفاتت كانت مية مية
> هذا الموسم لم نفقد سوى أيمن سعيد للإصابة التي أجبرت الزعيم لعدم التجديد له
> وزدنا على أولادنا قدرات اخرى دون أن نخصم من قدرتنا القديمة
> النعسان قيمة مضافة اذا وجدت التوظيف الصحيح
> وعودة عنكبة إضافة شنكبة وعقربة
> وكلنا يقر بأننا افتقدناه بالإعاره حينما أصيب بكور
> أما الوك، فهو إضافة كبيرة
> ولكن اتحادنا في سبيل مجاملة التمرد خرج علينا بشرط جديد يؤخر إشراك ألوك
> وما عرف رفاق ونسي عملوا أيه في الحتة دي!
> المهم
> النصر سيأتي بحمد الله اذا عملنا له
> وكفاح لجنة التسيير ونضالها وهي ترفع الراية في أحلك الظروف يجبرنا على تقديم التأهل هدية لها
> أيها الناس
> للأسف فينا من يتمنى الخروج المبكر نكاية في لجنة التسيير
> مثلما كان فينا من يتمنى الخروج المبكر نكاية في جمال الوالي
> زي ديل لارجاء فيهم
> حقوا يخلونا ويمشوا يختونا
> قبل أن نسأل الله أن يفرتكهم ويريحنا
> تعلموا يا هؤلاء حب المريخ الكيان من شفوت القروبات
> اللهم نسألك نصراً كبيراً عزيزاً تعز به عبادك المريخاب
> اللهم إنا نسألك يا علام الغيوب ألا تحوجنا لشيبوب
> شيبوب أمس لو لعب الهلال كان اتعادل
> أيها الناس
> «إن تنصروا الله ينصركم»
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> تزيدوا الموية برضك ما بتجينا
> تزيدوا سعر النت علينا
> والشبكة في حالها بتزفت علينا
> زدتوا الغاز بقى يخرب الميزانية لينا
> أي شيء زدتوهو يا والينا
> ألا شيء واحد ثابت عندكم ولدينا
> المرتب ده ما تزيدوهو يا والينا
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال الزول بتعرف مرتبو من حالة كلبو.. ورقد في الطين يهمهم… أهو عايشين
والى لقاء..
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *