الاتحادي الأصل يطالب بقانون جديد لتسجيل الأحزاب

الاتحادي الأصل يطالب بقانون جديد لتسجيل الأحزاب
جزم الحزب الاتحادي الأصل بتمسكه بالحوار، في وقت دعا فيه الأحزاب التي تحالفت مؤخراً تحت مسمى «تحالف قوى المستقبل» للانضمام للحوار، وأن يكون لها برنامج ورؤية محددة، مؤكداً أنه لا بديل لحل المشكلات سوى الحوار.
وقال عضو الهيئة القيادية بالحزب ميرغني حسن مساعد لـ«إس إم سي»، إن نتائج الحوار ستقوم إلى تصفية الأحزاب التي لا قواعد لها، مشيراً إلى أن إسقاط النظام الذي تنادي به بعض الأحزاب أصبح مقولة تخطاها الزمن، بجانب أنها وسيلة غير مقبولة من قبل كل الأحزاب السياسية بما فيها الاتحادي الأصل.
مطالباً بضرورة أن يكون هناك قانون جديد لمجلس الأحزاب، وألا يتم تسجيل أي حزب ما لم تتجاوز عضويته الـ«250» ألف عضو كحد أدنى. مبيناً أن الحوار الوطني يعمل على بناء جسور للتواصل وبناء الثقة، بجانب وضع دستور جديد للبلاد يرضي طموحات الجميع.
صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *