هدوء واستقرار في اليوم الأول لامتحانات الشهادة السودانية

أجمعت وزارات التربية والتعليم بعدد من الولايات، على تميز واستقرار وهدوء الأحوال في امتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام بفضل الترتيبات الإدارية والأمنية والتنسيق والتعاون بين الجهات ذات الصلة، ما يضمن استمرارها كما خطط لها.

وأكد وزير الدولة بوزارة التربية والتعليم العام عبدالحفيظ الصادق لـ”الشروق” خلال تفقده عدداً من مراكز الامتحانات بالخرطوم، أن امتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام تميزت بفضل الترتيبات والإعدادات المبكرة لانطلاقها.

وقال إن جميع مراكز الامتحانات بالبلاد تشهد استقراراً وذلك بفضل الترتيبات الإدارية والأمنية.

وأشار الوزير إلى أهمية تشجيع التعليم الفني لأنه يمثل الداعم الأساسي للاقتصاد السوداني، وأوضح أن عملية حوسبة أرقام جلوس الطلاب الممتحنين تمثل نقلة نوعة في مجال التعليم الإلكتروني الذي تشهده البلاد.

ركيزة أساسية
وعلى ذات الصعيد، أكد وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم فرح مصطفى، أن الولاية ظلت رائدة التعليم بالبلاد، وقال إن امتحانات هذا العام شهدت تنسيقاً وتعاوناً بين وزارته والجهات ذات الصلة، الأمر الذي يؤدي إلى استمرار الامتحانات كما خطط لها ويحقق النجاح المنشود.

وفي الولاية الشمالية، يجلس لأداء الامتحان تسعة آلاف وثمانمئة أربعة وأربعين تلميذاً وتلميذة موزعين على سبعة وتسعين مركزاً على امتداد الولاية، وأكد الوالي بالإنابة محمد عبدالرحمن دياب اهتمام حكومة الولاية بقطاع التعليم باعتباره يمثل الركيزة الأساسية في إحداث التنمية والتطور المنشودين.

وتمنى لكل الجالسين لأداء امتحان هذا العام التوفيق والسداد وتحقيق النتائج المشرفة والحفاظ على موقع الولاية الشمالية الصداري على ولايات السودان.

طلاب ليبيا
إلي ذلك، تفقد نائب الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج عبدالرحمن سيد أحمد زين العابدين، طلاب المدرسة السودانية بطرابلس الجالسين لامتحانات الشهادة في يومها الأول بمركز مدرسة سمية بنت الخياط بالخرطوم.

وأوضح زين العابدين أن جلوس هؤلاء الطلاب للامتحانات من الخرطوم جاء نتيجة لعدم استقرار الأوضاع الأمنية في ليبيا، ويأتي ذلك من واقع اهتمام جهاز المغتربين ممثلاً في إدارة الشؤون التربوية والثقافية بملف تعليم أبناء السودانيين بالخارج.

وأكد أن الجهاز قد قام بإعداد الترتيبات كافة للطلاب من أجل أن يؤدوا الامتحانات في بيئة وظروف جيدة. وأشار إلى أن الجهاز أعد برنامجاً مصاحباً للطلاب عقب أدائهم الامتحانات.

من جانبهم، عبر الطلاب والطالبات الممتحنون عن ارتياحهم ورضاهم التام، مطمئنين أسرهم وأولياء أمورهم، مبينين أن كل الترتيبات تسير على مايرام.

ويشار إلى أن عدد الممتحنين ٤٧ منهم ٢١ طالبة و٢٦ طالباً تم تخصيص مدرسة سمية بنت الخياط النموذجية بالخرطوم مركزاً لهم لأداء الامتحانات.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *