الخرطوم : العلاقة مع تشاد أصبحت واقعاً معاشاً للشعبين

قال مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود حامد، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، يوم الأحد، إن متانة العلاقات بين الحزبين الحاكمين في كل من السودان وتشاد أصبحت واقعاً معاشاً بين شعبي البلدين.

وامتدح حامد، لدى لقائه بالقصر الرئاسي، وفد الحركة الوطنية للإنقاذ التشادية برئاسة الأمين العام للحركة الوطنية للإنقاذ زكريا محمد صالح، امتدح العلاقات السودانية التشادية خاصة علاقات الحزبين الحاكمين في الدولتين.

وأشار إلى أن اللقاء تناول العلاقات الثنائية بين البلدين، كما بحث اللقاء مجالات تطوير هذه العلاقات وإنزالها على أرض الواقع في المجالات كافة لدعم مسيرة الحزبين في البلدين.

من جهته، أشاد زكريا بالقافلة الثقافية والصحية التي سيرها السودان مؤخراً إلى تشاد، التي عززت روابط العلاقات وتبادل الثقافات الاجتماعية بين البلدين. وعبَّر عن شكره وتقديره لحكومة وشعب السودان.

وكان الأمين العام للحركة الوطنية للإنقاذ قد التقى الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية نافع علي نافع، بهدف الوقوف على جهود وأنشطة مجلس الأحزاب السياسية الأفريقية وخططه للمرحلة المقبلة.

وقال نافع إن حزب الحركة الوطنية للإنقاذ من الأحزاب المؤثرة والفاعلة في المجلس، منوهاً إلى دور الحزب في تأسيس جناح الشباب بمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية، ممتدحاً زيارة الوفد الحزبي التشادي الذي يزور السودان بدعوة من حزب المؤتمر الوطني.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *