علي الحاج: «الداير يفتح بلاغ بشأن طريق الإنقاذ الغربي يفتحو»

علي الحاج: «الداير يفتح بلاغ بشأن طريق الإنقاذ الغربي يفتحو»
قال القيادي بالمؤتمر الشعبي د. علي الحاج، إنه كان بالخارج مكرهاً وليس لاجئاً أو هارباً.
 وأضاف إن الحديث عن طريق الإنقاذ الغربي تركه خلفه وهو الآن انتهى، قائلاً: «الداير يفتح بلاغ يمشي يعملو ويشوف القضية».وأضاف: «القضية خليتها وراي ولست متهرباً وأنا ماشي إلى الأمام». ودعا الذين وصفهم «عندهم وهم في الموضوع» أن يأتوا إليه.
واتهم الحاج البعض بأنهم لا يريدون المستقبل، وإنما يريدون الرجوع إلى الوراء، وقال: «أي شخص عنده حاجة شخصية يمشي المحكمة». وأضاف: «ما جئنا نشيل زول من كرسيه، وليس من أهداف الحوار ذلك، ولكن الكرسي ليه ثمن ويجب أن تدفع الثمن بأن تعمل الشيء الذي يخلي الكرسي يثبت».
وأعاب الحاج على المعارضة التمسك برئاسة أمبيكي للحوار. وقال: «ليس هذا صحيحاً وهي مسألة سيادية». وأكد أن الرئيس هو الضامن للحوار. واعتبر ذلك حججاً غير منطقية.
  واعتبر الحرية سلاحاً ذا حدين، وقال إن مخرجات الحوار لم تخرج حتى الآن. قائلاً: «حتى لم ترفع الأقلام وتجف الصحف». واعتبر حزبي الأمة القومي والإصلاح الآن مؤسسين، ومن باب أولى إعادتهما إلى الحوار. ودعا إلى تقييم موضوعي للحوار الوطني. وأقر بوجود عدم ثقة، غير أنه أنكر على البعض انتظار دور خارجي من الغرب.
صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *