الجيش السوداني: “رعد الشمال” بداية لآلية عسكرية إسلامية

الجيش السوداني: “رعد الشمال” بداية لآلية عسكرية إسلامية

أنهى الرئيس السوداني عمر البشير، الاثنين، زيارة إلى المملكة العربية السعودية بعد أن شهد المناورات الختامية لتمرين (رعد الشمال) بحفر الباطن، فيما قال الجيش السوداني إن المناورات تمثل بداية لآلية عسكرية إسلامية.
وحضر ختام المناورات، الخميس الماضي، الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس عمر البشير، وقادة دول الخليج، ورؤساء كل من اليمن ومصر، ورؤساء حكومات المغرب وباكستان، وممثلون عن الدول المشاركة.
وأثنى وزير الدفاع السوداني الفريق أول عوض محمد أحمد بن عوف، في تصريحات صحفية عقب عودة البشير بمطار الخرطوم، على التنظيم الجيد من قبل المملكة العربية السعودية وحسن التخطيط للتمارين.
ووصف الوزير، التمرين العسكري بالناجح، وأن الخطوة تعد مناسبة ضخمة للتنسيق العربي في المجالات العسكرية، معرباً عن أمل بلاده في أن تنعم المملكة بالأمن والاستقرار.
آلية عسكرية

رئيس الأركان المشتركة الفريق أول عماد الدين عدوي، قال إن المناورات تعد الأكبر من نوعها، وأضاف أن الخطوة تمثل بداية لآلية عسكرية إسلامية فضائها العالم الإسلامي

من جهته، قال رئيس الأركان المشتركة الفريق أول عماد الدين عدوي، إن المناورات تعد الأكبر من نوعها، وأضاف أن الخطوة تمثل بداية لآلية عسكرية إسلامية فضائها العالم الإسلامي، منوهاً بأن التمرين حقق أهدافه المرجوة.
وأضاف أن المناورات مثلت للسودان سانحة طيبة لإكتساب خبرات عسكرية جديدة في إطار إعداد القوات السودانية للعمل في المحيط العربي والإسلامي.
وأشار عدوي إلى أن السودان شارك بكتيبة قوات خاصة شاركت في أنواع التمارين كافة التي نفذت، وأن الكتيبة هي ضمن القوات التي شاركت في عاصفة الحزم.
وشارك في المناورات، التي بدأت في 27 فبراير الماضي نحو 150 ألف ضابط ومجند من 20 دولة عربية وإسلامية، إضافة إلى درع الجزيرة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *