الكثير من العرسان يحولون (ليلة العمر) إلى نهارية

ما أن تظهر تقليعة أو تطل ظاهرة اجتماعية وتختفي تتبعها أخريات ليؤكدن استمرارية زمن التقليعات العصرية. في الآونة الأخيرة أطلت على السطح ظاهرة إقامة الأفراح أو حفلات الزفاف في عز النهار على غير المعتاد، وهذا قد يكون بسبب ازدحام وارتباطات صالات الأفراح، حيث ظلت الكثير من هذه الصالات محجوزة بتعاقدات لليالي الفرح إلى ما يزيد عن الشهر مما جعل الكثيرين يضطرون إلى تحويل ليلة فرحهم إلى نهارية، ولذلك نجد أن عدداً كبيراً من العرسان فضلوا النهار على الليل ليكون شاهداً على أجمل لحظات عمرهم، ويكونوا بذلك قد بدلوا عبارة (ليلة العمر) بـ(نهارية العمر)، ومن بين هؤلاء العديد من نجوم المجتمع الذين اختاروا النهار بديلاً لليل لإقامة زفافهم والأمثلة كثيرة.

حجوزات الصالات كانت السبب
الشاب “خالد حسين” يقول إنه بعد أن داخ السبعة دوخات في أيام عيد الأضحى المبارك ليجد صالة يقيم فيها ليلة زفافه في المواعيد التي حددها هو وعروسته لكنه تفاجأ بأن معظم الصالات محجوزة لفترات بعيدة شهر ويزيد مما جعل أسعار إيجار الصالات يتضاعف بصورة جنونية، لذلك توصل هو وعروسته  إلى تغيير موعد حفل زفافهما ليكون بالنهار، وبالفعل تم الاتفاق مع إحدى الصالات لإقامة فرحهما نهار، حيث تبدأ حفلة العرس من الثانية ظهراً وحتى السادسة والنصف مساء، وعليه قاموا بالاتفاق مع المطرب الذي اختاروه ليحيي فرحهما ليكون هو وفرقته في الصالة المحددة عند الساعة الواحدة والنصف ظهراً، وبالفعل أقيم الفرح نهاراً وكان رائعاً.

تكاليف الليل تختلف عن النهار
وأكد “عبد العظيم عثمان” المشرف على إحدى صالات الأفراح بالخرطوم أن الإقبال والازدحام الكبير على صالات الأفراح جعل العديد من الشباب الذين لا يريدون تأجيل فرحهم لمدة طويلة يلجأون إلى خيار تغيير مواعيد إقامة أفراحهم من الليل إلى النهار، وهذا ما جعل أصحاب الصالات يستعدون لتهيئة الصالات بديكورات وزينة تتناسب مع نهاريات الأفراح، وأضاف قائلاً إن كلفة الفرح داخل الصالة بالنهار تختلف عن الكلفة في الليل.

وقالت “هاجر محمد الفائد” وهي من الفتيات المقبلات على الزواج إن فكرة الفرح النهاري فكرة جميلة،  ولكن بالنسبة لها لا تنوي عمل حفل زفافها في النهار لشيء في نفسها.
فيما  قال نجم إذاعة (ساهرون) المذيع “زهير بانقا”  لقد أقمت حفل زفافي في النهار وكان رائعاً وأتاح الفرصة لكثير من أصدقائي ومعارفي مشاركتي الفرحة خاصة التوقيت يتناسب مع الجميع.

ماكياج النهار يحتاج إلى طلة بسيطة
وأشارت خبيرة التجميل الأستاذة “منال دياب” إلى أن ماكياج العروس في النهار يختلف تماماً عن ماكياج الليل، ماكياج النهار يحتاج إلى طلة بسيطة وفي نفس الوقت أنيقة، وأضافت قائلة لكن الكثير من العروسات اللائي اتجهن لإقامة فرحهن نهاراً يفضلن أن يكون ماكياجهن مكتملاً بنفس الطريقة التي تتناسب مع إطلالة السهرة باعتبار أن الفرح يقام في صالة مغلقة والأجواء فيها تقترب من الأجواء الليلية، وقالت أنا شخصياً أنصح العروس التي تريد أن تقيم فرحها بالنهار تخفيف الشدو اللامع وتتجنب (الميكب التقيل) لكي تكون إطلالتها مناسبة مع الأجواء النهارية.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *