واشنطن تعلن تزايد نسبة الفارين من تنظيم داعش

واشنطن تعلن تزايد نسبة الفارين من تنظيم داعش

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، أن نسبة الفارين من صفوف تنظيم داعش إلى ارتفاع، واعتماد التنظيم على تجنيد الأطفال يزداد.

ولم يؤكد المتحدث جون كيربي في مؤتمره الصحافي اليومي المعلومات التي أشارت إلى قيام عنصر في التنظيم المتطرف يحمل الجنسية الأميركية بتسليم نفسه إلى القوات الكردية في شمال العراق.

وأضاف كيربي في هذا الصدد أن الولايات المتحدة “تعمل بشكل وثيق مع السلطات العراقية والكردية للحصول على مزيد من العناصر لتأكيد صحة المعلومات” التي نشرت.

وقال كيربي “هناك المزيد من الفارين، وداعش بات يعتمد أكثر فأكثر على الجنود الأطفال”.

وتابع “إنهم يعتمدون على الأطفال لجمع المعلومات، ثم يستخدمونهم في الهجمات الانتحارية”.

وأضاف “باتت لدينا الآن معلومات إضافية تفيد بأنهم يستخدمون حاليا الأطفال في معارك فعلية إلى جانب المقاتلين الراشدين”.

واعتبر كيربي أن “كل ذلك يعطي انطباعا بأنهم باتوا يجدون صعوبة في تجنيد” العناصر، “وكأن أسس التنظيم في مجال العديد والموارد تتفكك”.

لكن المتحدث أكد أنه رغم كل ذلك، لا تزال بلاده تنظر “بجدية بالغة إلى هذا التهديد”، مشيرا إلى أن “الإمكانات لا تزال متوفرة” لدى المتطرفين في تنظيم داعش.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *