جولة مرتقبة للبشير في دارفور تسبق الاستفتاء

جولة مرتقبة للبشير في دارفور تسبق الاستفتاء

قال وزير الدولة في وزارة مجلس الوزراء أحمد فضل عبدالله يوم الثلاثاء، إن الرئيس عمر البشير سيقوم خلال شهر مارس الجاري بجولة مهمة في دارفور تسبق الاستفتاء الإداري المرتقب في الإقليم والمقرر في أبريل المقبل.
وتهدف الجولة بحسب فضل لتعزيز مسيرة الأمن والسلام في ولايات الإقليم الخمس، مشيراً إلى أن الرئيس سيقف ميدانياً على الأوضاع الأمنية خاصة بعد العمليات العسكرية التي جرت أخيراً في منطقة “جبل مرة” وأدت لكسر شوكة المتمردين وانحياز مجموعات من المسلحين لمسيرة السلام.
وشدد فضل وفقاً لوكالة السودان الرسمية للأنباء “سونا” على أهمية الزيارة باعتبارها تأتي متزامنة مع التحضيرات المكثفة الجارية حالياً من أجل قيام الاستفتاء الإداري في الإقليم في شهر أبريل المقبل.
ركب السلام

وأوضح فضل أن المجموعات التي انضمت لركب السلام توصلت إلى قناعة بأن الحرب ليست خياراً ولم تحظ بدعم من أهل دارفور.
وأشار إلى أن المشاريع الكبيرة التي نفذتها السلطة الإقليمية كترجمة عملية لوثيقة سلام دارفور الموقعة في العاصمة القطرية الدوحة، أقنعت هذه المجموعات بضرورة تحقيق السلام الشامل.
ومن جهته، أكد عضو مجلس السلطة الإقليمية في دارفور د. مصطفى نجم البشاري، أن لزيارة البشير أهدافاً أخرى سياسية واجتماعية واقتصادية، خاصة بعد أن انكسرت شوكته التمرد في آخر معاقله بمنطقة جبل مرة.
وشدد البشاري على أهمية نزع السلاح من السكان وبسط هيبة الدولة وتوفير أمن الطرقات عبر إجراءات واضحة وخطة استراتيجية في دارفور.
وقال موجهاً حديثه لسكان الإقليم، إن حياة السلام والأمان أفضل من حياة الصراع.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *