الشعبي يبرئ الحكومة من تهمة التقصير في علاج الترابي

الشعبي يبرئ الحكومة من تهمة التقصير في علاج الترابي

تبرأ المؤتمر الشعبي مما حدث من مشادات كلامية من بعض أنصاره مع منسوبي الحزب الحاكم في ندوة بقاعة الشهيد الزبير أمس الأول، واصفاً ما حدث بأنه مواقف معزولة ولا تمثل مواقف الحزب ولا تعبر عنه، وفي ذات الأثناء وفيما اتهم الشعبي جهات لم يسمها بأنها تسعى لجر الحزب لمواقف غير مقبولة، قدم الحزب شهادة براءة للحكومة من التقصير في علاج الزعيم الترابي، كاشفاً عن إعداد والي الخرطوم الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين طائرة لعلاج الترابي في الخارج. في وقت قلل فيه المؤتمر الوطني من ملاسنات حدثت أمس الأول بين شباب بالحزب والمؤتمر الشعبي، واستبعد أن يؤدي ذلك الى تعميق الخلاف بين الحزبين.وقال نائب رئيس القطاع السياسي بالحزب د. عبدالملك البرير (نحن لا خلاف بيننا)، وأضاف نحن نتحدث عن حوار وطني وهو عمل جارٍ وليس فيه خلاف، وأكد أن الفعالية التي حدثت فيها المشكلة مختصرة للشباب ولا تمثل موقف حزب، وإنما لأحد منسوبي الشعبي.
وفي ذات الاتجاه نقل الأمين السياسي للشعبي كمال عمر لـ «الشروق» رفض حزبه ما قال إنها محاولات لجر الحزب إلى مربع ما قبل الحوار. وقلل مما سماها الأصوات النشاز التي لا تتعدى العشرة أشخاص داخل حزبه، وقال عمر إن أي حديث عن تقصير أو استهداف في وفاة الترابي من قبل الحكومة يكذبه الواقع.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *