الاعتداء على رجل الاستخبارات المكلف بتأمين منازل شهود الاتهام في قضية اتجار بالبشر

الاعتداء على رجل الاستخبارات المكلف بتأمين منازل شهود الاتهام في قضية اتجار بالبشر

أرجأت محكمة جنايات الخرطوم وسط التي يترأسها القاضي د. أسامة أحمد عبد الله أمس قضية محاكمة أكبر شبكة تعمل في الاتجار بالبشر في تاريخ البلاد للمرة الأولى ولأسباب خاصة بالمحكمة. وفي سياق منفصل أبلغ مصدر مطلع «الإنتباهة» بأن مجهولين قاموا بالتهجم والاعتداء بالسواطير على فرد الاستخبارات الذي تم تكليفه بتأمين منازل شهود الاتهام المستهدفين بمنطقة السلمة، وقاموا بتكسير عربته، وأدى الاعتداء لإصابة الفرد إصابات متفاوتة، وأكد المصدر أنه تم القبض على أحد المتهمين فيما فر اثنان آخران، ومازالت التحريات جارية للقبض على بقية المتهمين. وكشف المصدر عن اختفاء أحد شهود الاتهام الذين تم استجوابهم في يومية التحري بنيابة أمن الدولة في ظروف غامضة، وأكد المصدر أن أحد المتهمين في القضية قام بالاتصال بالشاهد المختفي وهدده بالقتل، واشترط عليه عدم المجيء للمحكمة والإدلاء بشهادته، وأوضح المصدر أن الجهات الأمنية بذلت قصارى جهدها للوصول إلى الشاهد المختفي إلا أنه لم يتم العثور عليه حتى الآن.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *