كاشا يرهن فتح الحدود مع الجنوب بانسحاب جيشها

كاشا يرهن فتح الحدود مع الجنوب بانسحاب جيشها

رهن والي النيل الأبيض الحدودية مع دولة جنوب السودان، عبدالحميد موسى كاشا، سريان فتح الحدود مع جوبا وانسياب حركة التواصل بين رعايا الدولتين، بسحب دولة الجنوب قواتها وعلمها إلى جنوب خط 1/1/ 1956.
وكشف والي النيل الأبيض، لدى مخاطبته احتفالاً جماهيرياً بمحلية الجبلين، الاثنين، عن لقاء مرتقب بين معتمد محلية الجبلين، ومحافظ الرنك لمناقشة عدد من الملفات المتعلقة بالحدود.
وقال إن حكومة بلاده تحترم قراراتها، وإن دولة الجنوب إذا سحبت قواتها إلى داخل أراضيها، سننفذ فوراً سريان حركة التواصل بين رعايا البلدين وإذا لم تلتزم جوبا بسحب قواتها فلن يكون هناك فتح للحدود.
ودعا كاشا، إلى جعل الحدود مع دولة جنوب السودان منطقة للتعايش السلمي بين رعايا الدولتين. وطالب الأجهزة النظامية بولايته بالاطلاع بمسؤوليتها في حفظ الأمن.
وطالب كاشا القوات النظامية التابعة إلى دولة جنوب السودان إلى تنفيذ القرار الصادر من رئيسها سلفاكير ميارديت القاضي بالانسحاب إلى جنوب حدود 1/ 1/ 1956.
ووجَّه قبائل المناطق الحدودية المشتركة بضرورة تقديم واجب العون والمساعدة للعائدين من دولة الجنوب وتوفير الأمن، وتابع “المهم تقديركم للجنوبيين وضيافتكم لهم، لأن الذي حدث لهم يمكن أن يحدث لنا، لأن الأقدار غير معروفة”.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *