قيادي جنوبي يطالب بمحاسبة مستضيفي إجتماع قطاع الشمال

كشفت قيادات برلمانية بدولة جنوب السودان عن رفضها لإستضافة الحكومة لإجتماعات الحركات المسلحة المعارضة السودانية.

وقال روبرت دينق مجوك عضو برلمان جنوب السودان لـ(smc) إنه لا بديل لدولة الجنوب سوى تبادل المنافع مع السودان بجانب التأكيد على إنفاذ الإتفاقات الموقعة والحفاظ على أمن السودان وعدم دعم الحركات أو إيوائها بجوبا.

ودعا إلى ضرورة محاسبة القيادات التي قامت بإستضافة الحركات المسلحة والسماح لها بعقد إجتماعات بالدولة الوليدة، مشيراً إلى أنه لابد الحفاظ على العلاقات بين دول الجوار وخاصة الخرطوم وذلك للإستفادة من المنافع المتبادلة والنهوض بإستقرار الدولة الوليدة.

وقال مجوك إن إستضافة الدولة للحركات لن يعود عليها إلا بالضرر البالغ وتوتر العلاقات مع دول الجوار بجانب أنه يحملها بعض التكاليف الباهظة والتي من شأنها معالجة الأوضاع في الجنوب بدلاً عن دعم الحركات على حد تعبيره.

smc

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *