الولايات المتحدة تراقب التزام روسيا سحب قواتها من سوريا

الولايات المتحدة تراقب التزام روسيا سحب قواتها من سوريا

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية أنها تراقب مدى تنفيذ روسيا لقرارها بسحب الجزء الأكبر من قواتها من سوريا، داعية إلى تشجيع الجهود للتوصل إلى مرحلة انتقالية تضع حداً للاقتتال في سوريا، واغتنام الفرصة لدعم جهود السلام.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنيست للصحافيين، أن روسيا سبق وأعلنت من قبل مثل هذا القرار، معتبراً أنها لم تعط مؤشرات واضحة بشأن قرار سحب قواتها من سوريا.
وأوضح أنه من المبكر معرفة ما إذا كانت لمثل هذه الخطوة أي أثر على الوضع عند الحدود السورية.
وبحسب وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، فإن روسيا سحبت على الأقل 10 طائرات حربية من سوريا، لكنها في الوقت نفسه شنت غارات في الساعات الـ24 الماضية.
وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك للصحافيين “نحن نحكم على روسيا بأفعالها وليس بأقوالها لذلك فنحن ننتظر”.
إلى ذلك، يزور وزير الخارجية الأميركية جون كيري روسيا الأسبوع المقبل لمناقشة الأزمة في سوريا، وذلك بعدما بدأت موسكو بسحب أغلبية قواتها من هناك.
وقال كيري إن الخطوة الروسية بالإضافة إلى بدء المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف ربما “تكون أفضل فرصة لإنهاء الأزمة التي تعصف بسوريا”.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *