الهلال يرفض الدوري ويحنس في الودي !

الهلال يرفض الدوري ويحنس في الودي !

انتزع الهلال حقه في قرعة مريحة منذ سنوات، بعد صراع عنيف في الأدوار الأولى استطاع أن يتخطاه ويضع نفسه كما يجب مع الكبار .. ساعدت القرعة الهلال كثيراً في التقدم نحو دوري المجموعات بسهولة.. حتى قرعة هذا الموسم ، ورغم أنها أوقعت الهلال مع فريق من شمال افريقيا صاحب امكانات كبيرة إلا أن الأهلي الليبي بقياسات الكرة فريق يعيش مشاكل كثيرة ،ويلعب بحالة استثنائية بعيداً عن أرضه وجمهوره وبدون دوري ..
ومعروف في كرة القدم أن المباراة الرسمية يمكن أن تعادل خمس مباريات ودية، وقد ظهر ذلك جليا ًفي اداء الأهلي الليبي الذي ظهر بمستوى عال جداً جعلنا نخاف منه في المباريات الإعدادية، بينما كان مستواه متوسطاً في لقاء الهلال..

لعب الهلال عدداً مقبولاً من المباريات الرسمية، وكان من المفترض أن يكون أفضل بكثير من الأهلي بحسابات ما قبل المباراة، ولكن كرة القدم نشاط إنساني لا يخضع بصورة نهائية للمنطق، ولكن الكرة في النهاية لا ترفض المنطق أو تدعوك لتكون ضد المنطق لتقدم نتائج جيدة ..
وهاهو الهلال وعكس المنطق يتجه من تونس للقاهرة، ليبقى في معسكر بدون مباراة رسمية أو حتى مباراة إعدادية قوية.. بل بالعكس فإن الهلال وعلى مستوى السمعة باعتباره من كبار القارة يجب أن لا يتسول المباريات، وأن لا يذهب لمعسكر دون أن يعرف تفاصيل التفاصيل عن المباراة الإعدادية، دعك من مباراة إعدادية وحيدة .. ونفس الشيء ينطبق على المريخ ! وهو أمر غريب فنحن نتحدث عن عظمة هذه الأندية ونضعها في مواقف صغيرة جداً !!
الهلال الذي ينشط في دوري بلاده يتسول المباريات الودية ويؤدي مباراة الرد بدون مباراة رسمية متساوياً في ذلك مع خصمه الأهلي، وكأننا نتبادل في علاقات ودية على مستوى الدول العربية.. نساند ليبيا تضامناً مع توقف دوريها!! أنه أمر غريب كما قال القلم الشجاع حسن فاروق، أن يترك الهلال والمريخ الدوري ويستعدان بالودي، وأن يسمح اتحاد الكرة بذلك.. وإن كنا على قناعة بأن الكرة السودانية بدون اتحاد ! هولاء عباراة عن رجال مال وأعمال، يبحثون عن الربح واليورو والدولار على حساب صحة الكرة السودانية، ولكننا لن نترككم يا أسامة عطا المنان رغم أنك تحديت بالانتصار في الانتخابات القادمة، ونقول لك نحن قبلنا التحدي !!
نعود لهلالنا لنقول إن إعداده بهذه الطريقة كان خاطئاً، ولكننا نثق في قدرته على تخطي الأهلي، فقد تعودنا على ذلك ، كما أن الجمهور الأزرق سيمثل قوة دفع كبيرة للاعبيه ويخصم كثيراً من أداء شباب ليبيا أصحاب الخبرات الضعيفة..

أنا من أنصار مشاركة أيشيا ولكنني استغرب من تحول اللاعب فجأة الى بطل أو منقذ للهلال في المباراة القادمة.. أستغرب من الأنباء التي تتحدث عن قيادته للهلال في لقاء الرد، وكأنه هبط فجأة من السماء.. هذه مشكلة تبديل المدربين في أوقات صعبة من الموسم .. وعلى حساب من سيشارك ايشيا !!! ولماذا أصلاً لم يشارك إذا كان بمقدوره أن يقود الهلال وكأنه سوبر مان ..
كرة القدم ليست مجرد تدريبات أو تسجيلات.. كرة القدم منظومة متكاملة أولها القدرة على الإدارة الصحيحة لفريق الكرة، وأعتقد أن الهلال في هذا الموسم لا يسير إدارياً بالصورة المثلى .. تبديل حتى في مدير الكرة !!
نقول إن لكل شيء إيجابياته وسلبياته.. ومع رغبتنا في اداء الهلال لمباراة رسمية قبل لقاء الرد ، فإن معسكر القاهرة يمكن أن يقدم فوائد أيضاً بإبعاد اللاعبين عن أجواء نتيجة سلبية، وبالمحافظة عليهم بعيداً عن الزيارات والمعسكرات المفتوحة في السودان ..
نحن في انتظار مباراة الرد لنحسم أمر تأهل لمرحلة أخرى متمنين أن ننتقل اليها، ونحن أكثر جدية في التعامل مع بناء فريق بطولة ..

معتصم جعفر.. دولارات وقسم !
ضحكت وأنا اقرأ خبر أداء القسم للجنة الاستئنافات أمام معتصم جعفر !! كنت اتوقع أن يكون هذا الأمر سرياً على الأقل .. فكيف تكون لمعتصم الجرأة في نشر مثل هذا القسم، وهو الذي أٌقسم بأن الفيفا يدعم الاتحاد بمبلغ 250 الف دولار فقط، في الوقت الذي كانت في خزانته أكثر من مليون يورو ! مَن يقسم أمام مَن ؟ الم يختار معتصم جعفر لجنة الاستئنافات السابقة بقيادة مولانا سمير .. وتركها تذهب دون أن يسأل مولانا سمير عن مبلغ الفي جنيه، أخذها من أسامة عطا المنان !! اسفين يا سمير .. إذا كان معتصم غير قادر عن سؤال أسامة عن مليارات ويورو ودولارات الاتحاد، فهل يمكن أن يسأله عن الفين جنيه فقط !! أو ربما كان من المفترض أن يسأل معتصم نفسه .. فنحن لا ندري هل الأمر شراكة ذكية أم أننا أغبياء !
بالمناسبة يا مجدي .. أنا استلمت ملف (الملاح) بس ما عارف انشروا قبل دولارات الفيفا وقصة عز الدين مصطفى ولا بعد كده!!

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *