أطباء الجزيرة يطالبون بقانون رادع لحمايتهم وتحسين بيئة العمل

دفعت اللجنة المركزية لاطباء ولاية الجزيرة بمذكرة لمديري مستشفيات الولاية، تطالب بتحسين بيئة العمل، وسن قانون رادع لحماية الاطباء.
ولفتت المذكرة التي تحصلت (الجريدة) على نسخة منها امس، لأهمية تهيئة العيادات الخارجية للمستشفيات وتوفير بند ثابت للطوارئ يختص بالفحص المعملي والعلاج للحالات الطارئة، بجانب توفير استراحات خاصة بالاطباء.
ونوهت المذكرة الى ضرورة توفير الاكسجين ودولاب الطوارئ والادوية المنقذة للحياة داخل العنابر مع الصيانة الدورية لكل اعطال الكهرباء والمياه والاسرة والمراتب.
وشددت اللجنة المركزية في مذكرتها على أهمية توفير فردين من القوات النظامية أمام كل عنبر تلافياً للمشادات والاعتداءات المتكررة على الاطباء، مع مسئولية المستشفى المباشرة عن التحرك القانوني في أية حادثة جنائية تنشب داخل المستشفى، وأكدت المذكرة أهمية سن قانون رادع يحمي الطبيب ويحقق حصانته التي وصفتها بـ (المستحقة) لحساسية دوره.
وطالبت المذكرة بالالتزام بعدد محدد من ساعات العمل للطبيب تتراوح ما بين 8 – 12 ساعة للنوبتجيات، مع توفير مبلغ مالي كاعإشة للنوبتجية لاطباء الحوادث تماشياً مع الغلاء وإرتفاع الاسعار، ونبهت لمراجعة القيم المالية للحوافز العامة والنوبتجيات وإعاشات السكن، كما طالبت بحل مشكلة السكن بصورة جذرية ودائمة.
وحددت المذكرة 24 ساعة لجلوس مديري المستشفيات مع اللجنة المركزية، على ان يتم رفع التوصيات النهائية وردود الادارات عليها للجمعية العمومية للاطباء خلال 48 ساعة، وأكدت ان المكتب التنفيذي سيكون ملزماً بتنفيذ مقررات اجتماع الجمعية العمومية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *