جوبا تؤكد انسحاب جيشها من الحدود مع السودان

جوبا تؤكد انسحاب جيشها من الحدود مع السودان

أكد مسؤول أمني رفيع بجنوب السودان أن الجيش الشعبي لم يفشل في تنفيذ أمر رئاسي للرئيس سلفاكير ميارديت بسحب القوات من على الحدود 5 أميال جنوب حدود الأول من يناير 1956، ضمن خطة للتطبيع الكامل مع السودان.

وقال مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية توت جاتلواك لـ”سودان تربيون” إن وحدات الجيش الشعبي المتمركزة على الحدود مع السودان تراجعت بالفعل واحد كيلومتر على الأقل جنوب الحدود المشتركة وفقاً لحدود يناير 1956. وتابع: “لقد امتثلت القوات لهذه الأوامر منذ وقت طويل، لكنهم يريدون منا أن نذهب إلى أبعد من ذلك”.

وأشار جاتلواك إلى مخاوف أمنية من أن تستغل الحركات المتمردة في كلا البلدين الحدود المشتركة بعد سحب القوات بعيدًا عنها، قائلاً إنه يمكن استخدام المنطقة للأنشطة التي قد تعرض البلدين لأخطار أمنية.

في ذات السياق أكد نائب هيئة الأركان العامة للمالية والإدارة الجنرال جيمس أجونق أن القوات الحكومية امتثلت للأمر بعد أن أرسلت التوجيهات إلى جميع الوحدات على الحدود مع السودان للامتثال لأمر الرئيس.

وقال: “عندما أصدر مكتب القائد العام التوجيهات، تلقى رئيس الأركان العامة ذلك وتصرف فوراً، وأصدر تعليمات لجميع الوحدات والقوات على الحدود المشتركة مع السودان وقد امتثلت”.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *