المؤتمر الشعبي: الترابي كان إماماً للحريات والتنازل عنها يعني إشاعة الفساد

وصف حزب المؤتمر الشعبي أمينه العام الراحل د. حسن عبد الله الترابي بإمام الحريات، وأكد تمسكه بقضية الحريات وفاءً لإرث تاريخي تركه الراحل ورأى أن التنازل عن الحريات يعني إفساح المجال لإشاعة الفساد.

وقال أمين أمانة العلاقات الخارجية بالشعبي د. بشير آدم رحمة في تصريح لـ(الصيحة) بأن الترابي ظل يتمسك بقضية الحريات على مر الوقت، وهو الأمر الذي كان دافعاً ومحفزاً لقيادات الحزب بالبقاء والتمسك برؤية الحزب.

وأضاف: ” من المستحيل تحقيق العدالة بين الناس من دون حريات، لأن ذلك يخالف شرع الله الذي نص عليه في الكتاب والسنة”. لافتاً إلى أن أي نظام يعمل على تضييق الحريات لا يعتبر نظاماً إسلامياً. واضاف أن العمل بمبدأ الحرية والشفافية في أي دولة من شأنه أن يكفل بها كشف الفساد، لافتاً إلى أن إفساح حرية التعبير لوسائل الإعلام والصحف من شأنه أن يجعل الدولة قوية ورادعة خاصة في ظل وجود قوانين عادلة ونظام يمكّن كل متضرر من اللجوء إلى القضاء الحر حال دون فرض أي قوانين ولوائح استثنائية.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *