غندور يزور «وارسو» كأول مسؤول سوداني منذ «40» عاماً

غندور يزور «وارسو» كأول مسؤول سوداني منذ «40» عاماً

وقع السودان وبولندا، على اتفاقية للتعاون المشترك انطلاقاً لتعزيز العلاقات الثنائية، واتفق الجانبان على تسريع خطوات تبادل التمثيل الدبلوماسي بينهما في القريب العاجل، بجانب التعاون في مجالات الزراعة والتعليم العالي والتنسيق السياسي والدعم المتبادل في المحافل الدولية. وكان وزير الخارجية أ. د. إبراهيم غندور، قد وصل إلى العاصمة البولندية «وارسو» ضمن جولته الأوروبية، في زيارة نادرة تعتبر الأولى لوزير خارجية منذ أكثر من أربعين عاماً. وتقدم غندور خلال اللقاء لنظيره البولندي فتولد واسوزكي، بالشكر على تقديم الدعوة وعبر عن إدراك السودان لأهمية بولندا، وأشار للعلاقات التاريخية الاقتصادية بين البلدين، مضيفاً أن هذه الزيارة تعتبر انطلاقة للتعاون بين البلدين.
وقدم وزير الخارجية تنويراً وافياً لتطورات الأوضاع بالسودان ومسيرة الحوار، كما تطرق للقضايا الإقليمية ودور السودان في تحقيق الأمن والسلم الإقليمي والوساطة الحميدة بين دول الجوار التي تشهد أزمات عدة، وأشار غندور إلى احتفاظ السودان بوحدة أراضيه واستقراره على الرغم من أزمات الجوار.مشيراً إلى جهود السودان في مكافحة الهجرة غير الشرعية منذ انطلاق عملية الخرطوم في «2014» والتي أصبحت أساساً لقمة «فاليتا» الأخيرة التي ناقشت الظاهرة وتدفق المهاجرين على أوروبا. من جهته، شكر وزير الخارجية البولندي، نظيره السوداني على تلبية الدعوة، وأكد أن اتفاقية التعاون ستمثل انطلاقاً لتعزيز العلاقات الثنائية، وشملت الاتفاقية التعاون في مجالات الزراعة والتعليم العالي والتنسيق السياسي والدعم المتبادل في المحافل الدولية وغيرها من المجالات. وكان الجانبان السوداني والبولندي، قد اتفقا على تسريع الخطوات لتبادل التمثيل الدبلوماسي بين البلدين في القريب العاجل.
وفي ذات الاتجاه، التقى غندور بوزير الزراعة البولندي، رافو رومانسكي. وناقش اللقاء تعزيز التعاون في مجالات تحقيق الأمن الغذائي والزراعة والثروة الحيوانية والمعدات والآليات الزراعية وإمكانية فتح السوق السوداني ودول الجوار عبر الكوميسا للمنتجات البولندية.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *