النائب الأول لرئيس الجمهورية يتعهد بإكمال طريق مدني – الخرطوم المزدوج

النائب الأول لرئيس الجمهورية يتعهد بإكمال طريق مدني – الخرطوم المزدوج

تعهد النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول “بكري حسن صالح”، بإكمال طريق مدني الخرطوم المزدوج، قائلاً (طريق مدني الخرطوم طريق حياة)، والعمل في إحياء مشروع الجزيرة وإعادته إلى سيرته الأولى.
وأنهى النائب الأول أمس (الجمعة) زيارة استمرت ليومين لولاية الجزيرة بعد مشاركته في ختام مهرجان السياحة ومشروع الحصاد، وافتتاح عدد من المرافق العامة بمحليات الولاية.
وافتتح ظهر أمس (الجمعة) العمل في مستشفى الطندب أبوكليوة الإقليمي التخصصي بمحلية شرق الجزيرة.
وتعهد لدى مخاطبته جماهير منطقة (الطندب) باستمرار الدولة في دفع عجلة التنمية في المحلية. وقال إن توفير الخدمات أمر واجب على الحكومة، قاطعاً بالسعي لقيام طريق يربط المنطقة بمدينة رفاعة. وأشاد النائب الأول بدور رجل الأعمال “محمد بابكر موسى أبو كليوة” الذي قام بتشييد المستشفى، لافتاً إلى أن مثل تلك الأعمال من شأنها تنمية المنطقة.
وبدأت الزيارة  بافتتاح طرق قومية، طريق ودراوة بطول (3) كيلو مترات بتكلفة (7.5) ملايين جنيه وطريق الهلالية بطول (3.6) كيلو مترات بتكلفة (8) ملايين جنيه مع الطريق القومي، وطرق داخلية منها طريق الدباغة، كما قام بافتتاح عدد من المنشآت الصحية  منها مركز الأطراف الصناعية  بماكينات بقيمة  (60) ألف دولار، ومركز الشهيد الزبير التشخيصي العلاجي (2) بحي المطار ومستشفى الذرة، وأصدر توجيهاته   لوزير المالية بإكمال المبنى. وشهد توقيع (30) مدرسة أساس بتكلفة (81) مليون  و(7) روابط شبابية وإستادين  بالحصاحيصا وشرق الجزيرة .
وانتقل اللقاء إلى إستاد ود مدني لختام مهرجان السياحة والتسوق الأول الذي قال إن ود مدني تتميز بالفن والرياضة والسياحة التي تمثل قطاعاً رائداً في التنميه والبناء الاقتصادي بقوله (جيت اليوم عشان أختتم مهرجانكم وأبارك ليكم ومبروك عليكم “أيلا”)
وأكد أن الخطة الخمسية تهدف لتحقيق الأمن الاقتصادي والغذائي ومعاش الناس، كما وعد بإكمال طريق مدني الخرطوم المزدوج بقوله (طريق مدني الخرطوم طريق حياة).
وفي ختام الزيارة وقف النائب الأول على افتتاح محطة مياه مجمع قرى العيون المدمجة بمنطقة أم القرى محلية شرق الجزيرة، المكونة من طلمبتين بتمويل بلغ (2) مليون جنيه، وتنتج المحطة (50) متراً مربعاً من المياه في الساعة، وتغطي حاجة (12) ألف مواطن للمياه بثماني قرى. كما  وقف على عمليات حصاد القمح بالقرية (26) بالتفتيش العاشر بمشروع الرهد الزراعي، وتبلغ المساحة المزروعة بالقمح (1500) فدان.
من ناحيته أكد والي الجزيرة الدكتور “محمد طاهر أيلا” توفير كافة الإمكانيات لاستمرار العمل في المستشفى، وقال إن حكومة الولاية ستقوم بتلبية كافة الاحتياجات التي ستنهض بالمنطقة.
وفي الاثناء ثمن ممثل منطقة الطندب “أبو كليوة علي الطيب النوبي” دور حكومة ولاية الجزيرة، وعبر عن سعادته لاكتمال العمل في المستشفى الذي سيغطي عدداً كبيراً من القرى، مشيراً إلى أن المنطقة لا زالت تحتاج إلى العديد من الخدمات منها الطرق .

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *