الحكومة تُسلِّم رؤيتها للوساطة وترفض طرح القضايا القومية ثنائيا

الحكومة تُسلِّم رؤيتها للوساطة وترفض طرح القضايا القومية ثنائيا

قال وفد الحكومة، في مفاوضات أديس أبابا، مع الحركات المسلحة وحزب الأمة القومي، السبت، إنه سلَّم رؤيته للوساطة الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة أمبيكي، معلناً تمسكه بطرح القضايا القومية من خلال الحوار الوطني.
وانطلق الاجتماع التشاوري بمساريه، الجمعة، الأول بين الحكومة والحركة الشعبية – شمال، المتمردة في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، والثاني بين الحكومة والحركات المسلحة بدارفور.
وأوضح رئيس وفد الحكومة المفاوض، إبراهيم محمود حامد، في تصريحات صحفية عقب اجتماع مع أمبيكي، أن الوفد سلم رؤيته للوساطة الأفريقية.
وقال إبراهيم، إنه شرح خلال اجتماع جمعهم مع الوساطة رؤية الحكومة الاستراتيجية المتمثلة في أن الحوار الوطني هو المكان الوحيد لمناقشة القضايا القومية.
وشدَّد رئيس الوفد الحكومي على أنه ليس هناك مجال لمناقشة هذه القضايا على المستوى الثنائي.
وأضاف أن مرحلة الحوار متاحة للحركات فى المنطقتين وزعيم حزب الأمة الصادق المهدى مع آلية 7+7 لمناقشة توصيات لجان الحوار ومواصلة العمل إلى مرحلة انعقاد المؤتمر العام الذي سيحول التوصيات إلى وثيقة وطنية.
وأشار إلى أن الدستور القادم سيتم وضعه عبر لجنة من القوى السياسية وفقاً للوثيقة الوطنية.

 

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *