إتحاد المخابز يطالب الدولة بالسماح باستيراد القمح خاماً

إتحاد المخابز يطالب الدولة بالسماح باستيراد القمح خاماً

طالب الطيب العمرابي، رئيس اتحاد المخابز واتحاد أصحاب مطاحن قمح الخبز ومصانع البسكويت والمعجنات، الدولة باستيراد القمح خاماً بدلاً من دقيق، معللاً ذلك بحاجة البلاد للقيمة المضافة من القمح ومشتقاته بعد طحنه داخليًا. ونفى العمرابي أن يكون هنالك أي عجز في دقيق الخبز، موضحاً أن المطاحن منتجة، وأن المخزون الاستراتيجي يكفي حاجة البلاد، لكنه أوضح أن الدقيق المستورد من الخارج يتعرض للرطوبة وإلى كثير من المشكلات، وأن عدداً كبيراً من المطاحن بمقدورها طحن القمح داخل البلاد. وشدد العمرابي على أهمية السماح لمصانع المعجنات والبسكويت البالغ عددها (60) مصنعاً، باستيراد القمح المخصص لها.
وفي سياق آخر كشف العمرابي لـ(اليوم التالي)، أمس (الجمعة)، عن استئناف شركة سيقا إنتاجها بنسبة 80% من قمح الخبز، واعتبر هذا بمثابة بشرى للوطن والمواطن وأصحاب المخابز والمزارع والحيوان، مشيراً إلى توفير الردة، وانخفاض سعر الجوال زنة (40) كيلوجراما إلى (100) جنيه بدلا عن (160) جنيها في السابق، منوها إلى أنهم سيعودون لشراء الردة بدلاً من الدقيق.
من جانبه نبه المهندس عبد الغفار عبد المجيد، الخبير الاقتصادي المتخصص في إنتاج القمح، إلى أهمية أن تتم زراعة القمح جغرافياً وليس خارج نطاق زراعته، وقال لـ(اليوم التالي): “إننا كخبراء نفضل زراعته في النطاق الجغرافي شمالاً وأي منطقة خارج النطاق لا نتوقع منها إنتاجية عالية”. واصفاً جودة بعض الأقماح بأنها ضعيفة جداً.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *