(542) شخصاً ضحايا الألغام بولاية كسلا

كشف والي كسلا آدم جماع آدم عن مقتل أكثر من 118 شخصاً وأكثر من 424 آخرين خلال الفترة الماضية بسبب الألغام، واكد تركز الألغام ببعض المساحات بالمحليات خاصة تلكوك وهمشكويب وجزء من منطقة حمدايت.
وكشف الوالي لدى لقائه، مدير المركز القومي لمكافحة الألغام عامر عبدالصادق أبوزيد، أن المركز القومي للإلغام عمل على إزالة عددٍ كبير من الألغام بولاية كسلا.
من جانبه أوضح مدير المركز القومي لمكافحة الألغام انه سيتم إعلان السودان خالياً من الألغام بحلول العام 2019م، وأعلن استئناف عمليات إزالة الألغام بولاية كسلا في مطلع شهر مايو 2016م بعد توفر دعم مادي من الحكومتين الإيطالية واليابانية.
وأضاف وفقاً لـ (شبكة الشروق) امس، انه تم تنوير والي كسلا بحجم الأثر الناتج من الألغام ومخلفات الحرب بولاية كسلا، حيث سجل المركز القومي لمكافحة الألغام منذ العام 2002م عدد 462 منطقة خطرة بالسودان تمت إزالة الألغام من 430 منطقة خطرة، وقال إن المتبقي منها 32 منطقة.
ونبَّه مدير المركز إلى أن والي كسلا تعهَّد بدعم برامج مكافحة الألغام والاهتمام بها حتى يتم إعلان ولاية كسلا خالية من الألغام ومخلفات الحرب بحلول العام 2017م، بجانب إعلان السودان خالياً من الألغام بحلول العام 2019م.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *