إستجواب موظفي الخارجية المتهمين بالتجسس لصالح أمريكا

قطعت محكمة مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال برئاسة القاضي المشرف عابدين حمد ضاحي نهاية الشهر الجاري موعداً لاستجواب موظفين بالخارجية يواجهان تهمة التجسس والتخابر لصالح دولة أمريكا بالتعاون مع عميل استخباراتي أمريكي. وكانت معلومة وردت إلى جهاز الأمن والمخابرات الوطني أفادت بنشاط المتهمين بتسريب معلومات سرية من الخارجية وبعد الرصد والمتابعة تم ضبط المتهم الأول وهو يشغل وظيفة رئيس قسم البرمجيات، متعاون بالخارجية بالمطار، وبحوزته جهاز لاب توب وأسطوانات سي دي، بجانب هارديسك خارجي، وعند الفحص تأكد بأنه حشد بداخلها مجموعة من البيانات الخاصة بالخارجية والتي يجب ألا تكون إلا داخل نظام الخارجية فقط لأهميتها. فيما ضبط المتهم الثاني وهو موظف بالقنصلية السودانية بدبي، ووجدت مراسلات بين المتهمين والأمريكي الذي يدعي جون هوفر، وأخضعا للتحقيق وبعده أحيلا إلى المحكمة وأودع أكثر من 200 مستند للاتهام تمتمناقشتها بواسطة خبير أمني وأغلقت المحكمة قضية الاتهام بعد الاستماع إلى المتحري وشهود الاتهام والخبير. وحددت جلسة لاستجواب المتهمين ومن ثم تقرير توجيه الاتهام أو عدمه حسبما تراه المحكمة من بينات.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *