الحكومة تنفي وجود جماعات “إرهابية” بشمال دارفور

الحكومة تنفي وجود جماعات “إرهابية” بشمال دارفور

نفى والي ولاية شمال دارفور بالإنابة آدم محمد حامد النحلة وزير الزراعة والغابات، وجود أي جماعات متطرفة أو منظمات إرهابية بولاية شمال دارفور، مؤكداً انتشار القوات المسلحة السودانية في حدود الولاية كافة مع ليبيا وتشاد.
وكانت حركة تحرير السودان، بقيادة مني أركو مناوي، قد قالت في بيان، الجمعة، إنها رصدت تحركات لعناصر (إرهابية إسلامية) قوامها 700 شخص، من ليبيا ومالي في الأجزاء الشمالية لدارفور وتجري ترتيبات لنقلها إلى مناطق جبل مرة بغرض التدريب.
وقدَّم والي شمال دارفور بالإنابة، خلال لقائه بمدينة الفاشر الوفد الألماني الزائر، برئاسة وزير الدولة للدفاع بالحكومة الألمانية رالف بروكسايب، قدَّم تنويراً شاملاً عن مجمل الأوضاع الأمنية بالولاية.
وتناول التنوير المجالات الزراعية والإدارية والاجتماعية والأوضاع الإنسانية ومعسكرات النازحين.
حقوق الإنسان

رالف بروكسايب أوضح أن الزيارة تهدف للوقوف على الأوضاع الأمنية بدارفور بجانب الالتقاء بالجنود الألمان المشاركين في قوات حفظ السلام بالبعثة المشتركة للأمم المتحدة في دارفور (اليوناميد) وأكد اهتمام ألمانيا بالسلام في دارفور

وأكد الوالي بالإنابة استقرار الأوضاع الأمنية التامة بالولاية، نظراً لانتشار القوات النظامية على مستوى أنحاء الولاية وفتح النيابات والمحاكم بالمحليات، بجانب إنشاء المحكمة الخاصة بجرائم دارفور وإنشاء مركز لحقوق الإنسان بالولاية مؤخراً.
ودعا الوفد الألماني للمزيد من التعاون في المجالات الخدمية والاقتصادية وتطوير العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
من ناحيته، أكد رئيس الوفد الألماني رالف بروكسايب، وزير الدولة للدفاع بالحكومة الألمانية، اهتمام جمهورية ألمانيا بالسلام في دارفور ومواصلة جهودها الرامية من أجل تحقيق السلام والاستقرار في السودان ومحيطة الأفريقي.
وأضاف أن الزيارة تهدف للوقوف على الأوضاع الأمنية بدارفور، بجانب الالتقاء بالجنود الألمان المشاركين في قوات حفظ السلام بالبعثة المشتركة للأمم المتحدة في دارفور (اليوناميد).
وأشاد بالسلطات السودانية لتسهيل وصول الوفد إلى دارفور، مؤكداً التزام ألمانيا بتقديم الدعم طويل المدى لشمال دارفور، وتقديم المساعدات الممكنة لها خلال المرحلة المقبلة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *