قمة مرتقبة بين البشير والسيسي ودسالين

قمة مرتقبة بين البشير والسيسي ودسالين

تسلّم الرئيس السوداني عمر البشير، رسالة من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، تتصل بدفع آفاق التعاون المشترك وتعزيز التنسيق في المحافل الإقليمية والدولية، بينما يجري الإعداد لعقد قمة مرتقبة بين رؤساء السودان ومصر وإثيوبيا.
وأجرى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الذي وصل السودان الأحد، في زيارة مفاجئة تمتد لعدة أيام، مباحثات مع الرئيس عمر البشير، بحضور وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور.
وقال غندور، في تصريحات للصحفيين، إن اللقاء تناول الاتفاق بين السودان ومصر وإثيوبيا، بشأن التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية.
وأعلن وزير الخارجية السوداني، أنه تم توجيه وزراء خارجية الدول الثلاث للإعداد لقمة مرتقبة للرؤساء الثلاثة.
وأضاف غندور، أن اللقاء ناقش الاستعدادات لانعقاد اللجنة العليا السودانية المصرية في القاهرة خلال الأسابيع القليلة القادة، مبيناً أن نائب وزير الخارجية المصري سيصل السودان قريبا لإكمال ما تبقى من عمل اللجنة المشتركة.
من جهته، قال وزير الخارجية المصري “إن الرسالة تطرقت للمستوى المتميز الذي وصلت إليه علاقات البلدين”، مبيناً أن الرئيس البشير أعرب عن ارتياحه لما وصلت إليه علاقات التعاون.
وأضاف أن اللقاء مع رئيس الجمهورية أكد تطابق وجهات النظر بين البلدين حيال القضايا العربية والأفريقية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *