واشنطن تعد بالضغط على المسلحين للتوقيع على خارطة الطريق

وعد القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأميركية في السودان استيفن كوتسيس مدير مكتب المبعوث الأميركي الجديد بالسودان وجنوب السودان، بتدخل بلاده بالضغط على الحركات المسلحة للتوقيع على خارطة الطريق التي وقعتها الحكومة مع الوساطة الأفريقية.
وكانت الحركات المسلحة في المنطقتين ودارفور والمعارضة، رفضوا التوقيع على الخارطة التي دفعت بها الوساطة الأفريقية بقيادة ثابو أمبيكي حول الحوار الوطني ووقف الحرب ووقعت عليها الحكومة الإثنين.
وقام الدبلوماسي الأميركي استيفن كوتسيس بزيارة إلى مقر الحوار الوطني في قاعة الصداقة بالخرطوم يوم الثلاثاء، والتقى الأمين العام للحوار أ.د. هاشم علي سالم.
وقال كوتسيس في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء، إن الإدارة الأميركية تقف مع السلام والحوار في السودان حتى يصل إلى غاياته.
خارطة الطريق
 
وأضاف كوتسيس قائلاً “أميركا ستتدخل وتعمل للضغط على الحركات المسلحة للتوقيع على خارطة الطريق التي وقعتها الحكومة للتفاوض بشأن المنطقتين ودارفور المقدمة من الوساطة.
وشدد على أن السلام في السودان هو الحل الأوحد للمشاكل السودانية، وأن الحكومة الأميركية ستقف مع الحوار والسلام حتى يصل إلى غاياته.
وقدم الأمين العام لأمانة الحوار الوطني خلال اللقاء شرحاً للقائم بالأعمال الأميركي عن مراحل الحوار الوطني وأجاب على كل استفساراته.
وقال إن الدبلوماسي الأميركي جدد حرص بلاده على أن يصل الحوار إلى غاياته، مشيراً إلى أن المبعوث أكد له أنه سيذهب إلى واشنطن في الأسبوع المقبل لإطلاع الحكومة الأميركية على تطورات السلام في السودان.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *