إعلان العفو العام عن المستجيبين للسلام بشرق جبل مرة

إعلان العفو العام عن المستجيبين للسلام بشرق جبل مرة

أعلن والي جنوب دارفور آدم الفكي، خلال خلال تفقده أوضاع السكان بمنطقة دربات برئاسة محلية شرق جبل مرة، العفو العام عن كل من يستجيب لصوت العقل وينحاز للسلام من أبناء المنطقة. وتعهَّد بإعمار المناطق المتضررة من التمرد.
وأكد الفكي أن حكومته ملتزمة بإعمار المناطق كافة التي تأثرت بأفعال المتمردين الذين كانت قضيتهم تدمير إمكانيات هذه المناطق، ونهب ممتلكات الناس وتهجيرهم عن قراهم قسراً، مشيراً إلى ترتيبات إعادة كل المواطنين إلى مناطقهم.
وقال حسب مراسل الشروق بالولاية مهدي العزيب، إن السلام في دارفور أصبح واقعاً معاشاً، ولن تنتظر الدولة شخص يريد أن يعبث بمصالح الشعب عبر أهوائه الشخصية، كما تعهَّد بتوفير الاستقرار الأمني لكل المواطنين في قراهم التي عادوا إليها في الولاية.
وأعلن إنشاء صندوق لإعمار منطقة دربات برئاسة محلية شرق جبل مرة لبناء المؤسسات فيها لمواجهة حاجة المواطنين للخدمات بعد العودة إليها في ظل السلام والاستقرار الذي تعيشه المنطقة، بفضل الجهود الكبيرة التي بذلتها القوات المسلحة في تأمينها من اعتداءات التمرد، وفتح الأسواق أمام الحركة التجارية من وإلى جبل مرة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *