الدولار يحلق عاليا مقابل جنيه كل من (السودان، مصر، جنوب السودان) ويسجل ارقام قياسية

الدولار يحلق عاليا مقابل جنيه كل من (السودان، مصر، جنوب السودان) ويسجل ارقام قياسية

شهدت أسواق المال الأسبوع الجاري في ثلاثة دول(السودان، مصر، جنوب السودان) إرتفاع كبير في أسعار صرف الدولار مقابل جنيه كل دولة(الدول الثلاثة تسمي عملتها المحلية الجنيه).

حيث ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني في السوق الحرة، ووصل سعر الدولار بالعاصمة السودانية الخرطوم خلال تعاملات الثلاثاء إلى 12.20 جنيه سوداني كأعلى رقم قياسي لصرف الجنيه بحسب النشرة اليومية لأسعار العملات بموقع النيلين.

كذلك إرتفع الدولار مقابل الجنيه المصري بالسوق الحرة (السوق السوداء)، ووصل سعر الدولار بالعاصمة المصرية القاهرة خلال تعاملات يوم الثلاثاء لرقم قياسي جديد حيث بلغ سعر صرف الدولار 10.10 جنيه مصري بحسب موقع بوابة القاهرة.

فيما واصل الدولار الصعود مقابل جنيه جنوب السودان لأرقام كبيرة حيث وصل سعر صرف الدولار بمدينة جوبا عاصمة جنوب السودان يوم الثلاثاء في السوق السوداء ل 40 جنيه.

ويعاني السودان من تدهور في عملته الوطنية منذ إنفصال جنوب السودان في العام 2011 وفقدان السودان لعائدات صادرات البترول بالإضافة لإندلاع الحرب الأهلية بدولة جنوب السودان وتأثيرها على إنتاج البترول ومن ثم إنخفاض أسعار النفط الذي أدى لتناقص عائدات أجرة العبور عبر خط أنابيب البترول المملوك لدولة السودان .

وكذلك تعاني مصر من تدهور في عملتها الوطنية منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في ثورة يناير 2011 وما نتج من بعدها من إضطرابات سياسية أثرت في مداخيل مصر من السياحة والإستثمار مع إنخفاض تحويلات المغتربين.

وتعاني دولتي وادي النيل السودان ومصر من خلل وعجز في الميزان التجاري حيث واردات كل دولة أكثر من صادراتها مما يشكل ضغط متواصل على سعر صرف الجنيه في كل من السودان ومصر يؤدي لإنخفاض مستمر لقيمة جنيه كل من البلدين.

دولة جنوب السودان بعد إنفصالها من السودان العام 2011 تعاني من مشاكل جمة منها إندلاع حرب أهلية داخلية أثرت على إنتاج البترول حيث تعتمد ميزانيتها بصورة أساسية على مداخيل النفط.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *