برلمانيون بالخرطوم: المراكز الصحية بالأطراف أصبحت مرتعاً للحيوانات

هاجم نواب بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم اداء وزارة الصحة بالولاية، وانتقدوا ارتفاع معدلات هجرة الكوادر الطبية، وكشفوا عن إغراءات من الوكالات تتم للأطباء للموافقة على الهجرة ووصفوا حالة الأطباء بالبائسة.
وقال نواب إن المراكز الصحية بالأطراف أصبحت مرتعاً للحيوانات، وانتقدوا عدم وجود أطباء اختصاصيين بمستشفيات أمبدة، وذكر النائب عبدالله العاقب خلال جلسة المجلس أمس، أن وزير الصحة غير مطالب بافتتاح مراكز يومياً، وأضاف: (نريد التركيز على هذه المراكز).
ومن جانبه أشار البرلماني سليمان إدريس الى إمكانية تحمل المواطن للجوع، وقال: (المواطن ممكن يعصر بطنو بي طوبة لكن ما ممكن يتحمل المرض)، وتابع: (من العيب أن نقول الأطباء رفضوا العمل وهاجروا)، واعتبر الهجرة ضرورية.
وفي السياق انتقد العضو عبدالله الريح عدم تطبيق لائحة العلاج الاقتصادي على المستشفيات الحكومية والخاصة معاً، وقال إن رياح وزارة الصحة قضت على برنامج توطين العلاج بالداخل.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *