زوجتان سعوديتان تتعرضان للضرب والطلاق والسبب تطبيق “الانستغرام”

أدى تطبيق الجوال “الانستغرام” إلى طلاق سعوديتين بعدما اكتشاف زوجيهما تحميلهما لهذا له سراً وسارعا إلى رمي يمين الطلاق عليهما، وفقاً لما كشفته الزوجتان لصحيفة “الوطن” السعودية.

وبحسب المصدر ذاته فقد قالت الزوجة الأولى التي فضلت عدم ذكر اسمها إن “زوجي كان يرفض تحميلي تطبيق إنستغرام بدعوى أنه غير مخصص للنساء، وفي أحد الأيام شاهد البرنامج في جهازي فغضب، وقام بتطليقي، ليس ذلك فقط، ولكنه حرمني من رؤية أطفالي بحجة أني امرأة خائنة، وغير صالحة لتربية أبنائي”، مشيرة إلى أن “طليقي يرى أن تطبيق إنستغرام يسعى إلى إفساد النساء”.

أما أم خالد الزوجة الثانية التي تسكن في مدينة الطائف فتروي تجربة مماثلة، وتقول للصحيفة إن زوجها كان يرفض دائماً دخولها على برامج التواصل الاجتماعي مثل “تويتر” و”فيسبوك” و”إنستغرام” وكانت تحترم رغبته بذلك.

وبعد تحميل الانستغرام سراً وفي اليوم التالي قام زوجها بتفتيش هاتفها المحمول ليكتشف التطبيق، فضربها على الفور وقام بتطليقها طلقة واحدة “مع تهديده بالاستغناء عني في حال شاهد البرنامج على جهازي المحمول مرة أخرى”.

وختمت الصحيفة بنصيحة من المحلل النفسي والمتخصص في الدراسات والقضايا الأسرية والمجتمعية الدكتور هاني الغامدي الأزواج إلى الحرص على الشفافية واللجوء إلى الحوار والنقاش وإحسان الظن، والتأكيد على الاستخدام الإيجابي للتقنية.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *