الأمة القومي يأمل الاتفاق “خارطة الطريق” خلال مهلة الأسبوع

أعرب حزب الأمة القومي المعارض بالسودان برئاسة الإمام الصادق المهدي، الأربعاء، عن أمله في الوصول لتوافق على خارطة الطريق التي طرحتها الوساطة الأفريقية، ووقعتها الحكومة السودانية خلال المهلة المحددة من جانب الوسيطاء بأسبوع واحد.

ووقعت الحكومة السودانية، الاثنين، على خارطه الطريق، بينما رفضت حركات العدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم وتحرر السودان فصيل مني أركو مناوي والحركة الشعبية قطاع الشمال وحزب الأمة التوقيع.

وقالت الأمين العام للحزب د. سارة نقد الله، أن قوى المعارضة طلبت من الوساطة الأفريقية بقيادة ثامبو أمبيكي إعطاءها فرصة للرد على خارطة الطريق التي وقعت عليها الحكومة.

وأوضحت إن ما تم بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا مجهود كبير من المعارضة للمصلحة الوطنية، مبينة أن المعارضة قدمت ورقة أساسية ومن ثم عرضت الوساطة الأفريقية ورقة ثانية تم فيها بعض التعديلات وتم القبول بها، ولكنها انحازت لجانب الحكومة.

وأوضحت أن المعارضة والحركات المسلحة طالبت الآلية الأفريقية بإعطائها فرصة لمراجعة رؤية الوساطة وضمها في ورقة واحدة تمثل الحد الأدنى للقبول بالنسبة للحكومة والمعارضة ومن ثم التوقيع عليها.

وطالبت سارة من الوساطة الأفريقية الحيادية تجاه ملف التفاوض والحوار الوطني. وأعربت عن أملها أن يتم التوافق على الوثيقة خلال مهلة الوساطة الأفريقية المحددة بسبعة أيام، مطالبة أمبيكي بالحيادية في التعامل مع ملفات التفاوض والحوار الوطني.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *