الاتحادي “الأصل”: استبيان تقييم الشراكة “مدسوس”

وصف الحزب الاتحادي (الأصل)، بزعامة محمد عثمان الميرغني، الاستبيان المنسوب للحزب والخاص بتقييم وتقويم الشراكة في الحكومة، بأنه مدسوس ولا علاقة له بالحزب، كما اتهم جهات – لم يسمها – بإطلاق الشائعات لإبعاد القيادات المؤثرة بالحزب والمقربة من زعيمه.

وقال القيادي بالحزب أسامة حسون، في تصريح نقله المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن الحزب لم يوجه بتوزيع أي استبيان أو تقييم شراكة الحزب في الحكومة، مشيراً إلى أن هناك جهات تسعى لخلق بلبلة وتوتر داخل كيان الحزب الواحد.

وأبان أن قيادات الحزب تعمل بصورة فاعلة وصورة طبيعية وتبادل الآراء داخل الحكومة من أجل مصلحة الوطن والمواطن.

ولفت حسون إلى أن هناك بعض الأشخاص يطلقون تصريحات لا تمت للحقيقة بصلة وتسعى من وراءها لإبعاد القيادات عن مهامهم، مؤكداً رضا الحزب وتمسكه بشراكته مع الحكومة.

وكان موقع (سودان تربيون) الأخباري بث، يوم الثلاثاء، خبراً على موقعه الإلكتروني يفيد بأن الحزب وزَّع استبيان على منسوبيه لتقييم وتقويم المشاركة في السلطة، وخلص الاستبان إلى أن 98% غير راضين عن واقع الشراكة مع الحزب الحاكم، وطالب بفصل أحد القادة البارزين.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *