الإعلان عن “مجاعة” في إحدى ولايات جنوب السودان

أعلنت سلطات ولاية (الأماتونج)، جنوبي شرق، دولة جنوب السودان، عن تعرضت الولاية لـ (مجاعة)، بعد أن ضرب الجفاف مناطق عديدة فيها، وأفشل الموسم الزراعي، وهرع المئات من سكان الولاية ذات الطبيعة الجبلية لدولة كينيا المجاورة.

وقال حاكم الولاية نارتيسيو لولوكي مانير، في بيان صحفي أوردته وكالة أنباء الأناضول التركية الأربعاء، إن “هناك مجاعة في الولاية، قادت إلى هروب العديد من المواطنين إلى دولة كينيا المجاورة، بحثاً عن المساعدات الإنسانية”.

وأضاف، (لولوكي مانير)، أن “الوضع الغذائي بالمنطقة بات يزداد سوء، بعد أن ضرب الجفاف مناطق عديدة بالولاية، قادت إلى فشل الموسم الزراعي”، مطالباً المنظمات الإنسانية الدولية والحكومية بالتدخل العاجل لإنقاذ الوضع الغذائي المتدهور.

وناشد (مفوضية الإغاثة) التابعة لحكومة جنوب السودان، بالتدخل الفوري لإنقاذ الوضع الغذائي المتدهور في المنطقة، كما طالب منظمة الأمم المتحدة بالتحرك لتوفير الغذاء لسكان الولاية.

ولم يقدم الحاكم أي إحصائيات عن عدد الأشخاص المتأثرين بالمجاعة، أو الذين هاجروا إلى دولة كينيا المجاورة.

وكانت منظمة الأغذية والزراعة العالمية (فاو)، قد قالت في بيان لها الاثنين الماضي، إن نحو 25 % من سكان دولة جنوب السودان، لا يزالون في حاجة ملحة للمعونات الغذائية، وإن 40 ألفاً منهم على حافة الكارثة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *