احذر كريم الشوكولاته… إنه يحتوي على فطريات سامة

دوتشيه فيليه ـ أجرت إحدى المؤسسات الألمانية المعنية بحماية المستهلك اختبارا لأكثر من عشرين نوعا من كريم الشوكولاته في ألمانيا، وقد توصلت إلى نتيجة مفاجئة؛ إذ تبين أن أغلبها يتضمن مواد ضارة خطيرة على الصحة.

الشوكولاته بأنواعها وأشكالها وألوانها المختلفة، هي من أكثر أنواع الحلويات شعبية والتي يحبها الصغار والكبار حول العالم. وقد أجريت الكثير من الدراسات والتجارب على فوائد ومضار الشوكولاته بأنواعها السائلة والصلبة والكريما. في ألمانيا هناك الكثير من الشركات الكبيرة والصغيرة التي تنتج أنواعا وماركات مختلفة من الشوكولاته التي تستهلك بكميات كبيرة وتعتبر من المواد الأساسية على مائدة الفطور وخاصة كريم الشوكولاته.

ونظرا للاستهلاك الكبير للشوكولاته أجرت مؤسسة اختبار البضائع في ألماينا “شتيفتونغ فارن تيست” فحصا مخبريا لـ 21 نوعا من كريم الشوكولاته لاختبار نوعيتها ومدى مطابقتها للمواصفات العامة والمحتويات التي يشار إليها على العبوة عادة. توصلت المؤسسة إلى نتيجة عامة تفيد بأن أغلب الأنواع كانت جيدة أو لا بأس بها ولكن نوعان كانا سيئان حسب صحيفة “برلينر مورغينبوست”، وأفضل نوع كان من انتاج شركة فيررو الإيطالية بماركتها المشهورة “نوتيللا” المعروفة والأكثر انتشار من بين أنواع كريم الشوكولاتا في العالم، حسب الصحيفة.

لكن المفاجئ في نتيجة الفحص التي نشرتها المؤسسة في العدد الرابع من مجلتها لهذا العام، هو أن 16 نوعا من 21 كان يحتوي على آثار سموم فطر العفن وفق ما أشارت إليه صحيفة “أوغسبورغر ألغمانيه” الألمانية في موقعها الالكتروني الأربعاء.

وقد ثبت نتيجة الاختبار أن كريم الشوكولاته التي يدخل البندق في صناعتها والتي تم فحصها كانت تحتوي على الأفلاتوكسين التي هي إحدى الفطريات الضارة والخطرة على صحة الإنسان، حسب ما أشارت المؤسسة في تقريرها عن نتيجة الاختبار، لكن ولحسن الحظ أن كل الأنواع التي تم فحصها لم تحتوي على كميات تتجاوز حدود المعايير الأوروبية، حسب صحيفة “أوغسبورغر الغمانية”.

ويشير التقرير إلى أن خمسة أنواع منها نوتيلا لم تكن تحتوي على آثار للفطريات السامة. وتفسيرا لوجود الافلاتوكسين في الكثير من أنواع كريم الشوكولاته، تشير صحيفة “تاغس شبيغل” الألمانية في موقعها الالكتروني، إلى أنه يتشكل نتيجة التخزين أو التجفيف غير الصحيحين للبندق.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *