هيثم صديق : رسائل ومسائل

وفاق سطيف
ومباراة الوفاق تبقى الأهم في هذه الفترة ولأنه لم يتبق منها الا القليل فان الاستعداد المبكر لها هو من سيجعل المريخ يتجاوزها.. لابد ان الوفاق أشد خوفاً وفرقاً. فلقد أقصى في الموسم السابق على أقدام إخوة بكري.. الاستعداد للوفاق ستعترضه عثرات ..من مشاركة لاعبين في المنتخب في مباريات وان كانت تنافسية الا انها شبه ودية وسنعود لذلك في فقرة لاحقة.. أيضا هناك مباريات الدوري وهي بلا شك ستأخذ من المريخ لما فيها من عنف.. كما ان المال يبقى الهاجس الاول فيمكن ان يقف حجر عثرة ان لم يتنادى الجميع لأجل جمعه وتوفيره قادما لأن الاستحقاق الافريقي يعني معسكرات ومنصرفات كبيرة وقد يحتاج قادماً الى توفير طائرة خاصة.
فلماذا لا يتبرع كل قطب بتذكرة لكل لاعب مثلا لكل مباراة افريقية او لماذا لا تتبرع كل وكالة صاحبها أحمر بتذكرة ولنبدأ بمباراة الوفاق الثانية.
…….
الوك ايميل
بلا شك أمام البلجيكي اكبر فرصة قد تلوح له في حياته لما يصبح مدرباً مشهوراً على نطاق افريقيا.. قولوا له ان المريخ الكبير بوابتك نحو المجد فالمريخ قد ذهب منه اتوفيستر ليدرب الكاميرون وجاء له غارزيتو من مازيمبي ونال وارغو من أهلي مصر وجاءه الحضري وعلاء الزهرة منه أصبح أساسيا في بطل آسيا العراق.. لاتضيع زمنك أيها الخواجة فبروكسل جريحة والبقعة مريحة.
…..
اشرف الكاردينال
أبيت الذهاب الى دنقلا فاذا بك تلعب منقلة.. عدت للقيمات والشاي باللبن فانظر لغدر الزمن وابك أيها الشاعر.. الأحاسيس النبيلة وبدلا.
لن تشفع لك الجوهرة ولا الياقوت الا اذا اعطيت فريقا مهابا…ينال ذهب سيكافا وفضة الكونفدرالية وبرونز الابطال كما فعل مريخ جمال.. مع احواض سباحة ونادي مضمن في كتيبات السياحة وطابق فيه الراحة.
……
أوقات فراغ
الهلال الأيام دي زي مساجين الشيكات يبقى لحين السداد.. لذلك ستلهي منسوبيه بتربية الجداد وحفظ الشعر من المعلقات الى بانت سعاد.. ونوم القيلولة اهم أسباب السهاد.. انها أوقات فراغ بعد الفراق.. مجدي السنة مرتاح وكذلك صلاح وجماعة الاصلاح.. فكلوها بموية فلقد اندفق الملاح.. ويا ملاح الفجر لاح… شيلوا الصبر هيلا هيلا وهيلا هوب.
مفروض اغاني واغاني تحدد حلقة لخيبة الامل في الاغنية السودانية اعملوا حفل بالطيب عبدالله الفنان.
…….
هيثم مصطفى
مسكين هيثم مصطفى كان مع الحكام هو من يوصل الهلال للستاشر والمجموعات لسنوات امس اخرجوا انه كج…و …يا جماعة الابراج تشهد ببكائكم عليه.. والجرائد تشهد بسخطكم عليه.. ده زمن الحلو مر.. وقولة كر ….
…….
المنتخب
والمنتخب مثل من ينتظر المواصلات تجي عليهم عربة مازدا وتخم.. كل من يشفق عليه له الف حق فهو مسافر بلا زاد.. ويلاعب ساحل العاج…قولوا يا لطيف واسألوا الله التخفيف.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *