توجيه بحصر الجنوبيين بولاية الخرطوم

انتهت مهلة الاسبوع التي منحتها الحكومة لتوفيق أوضاع الجنوبيين بالسودان عقب القرار الصادر من مجلس الوزراء باعتبارهم أجانب، وجهت لجنة تنسيق شؤون أمن محلية الخرطوم برئاسة الفريق ركن أحمد علي عثمان أبو شنب معتمد المحلية، باتخاذ كافة التدابير لإنفاذ قرار مجلس الوزراء الاتحادي الخاص بتقنين وضع رعايا دولة جنوب السودان ومعاملتهم كأجانب، وإلزامهم بشروط قوانين الجوازات والهجرة والجنسية والإقامة السارية المفعول. وقال أبو شنب لـ «إس. إم. سي» إن اللجنة وجهت بمراجعة معسكرات اللاجئين الجنوبيين وإعادة حصرهم والحد من تدفقات الإقامة غير المقننة لهم وسط الأحياء السكنية، بجانب إزالة جميع مواقع السكن العشوائي داخل المخططات السكنية وإنذار جميع أصحاب القطع الخالية بتقنين أوضاعها وتسويرها منعاً للتعديات والمظاهر السالبة التي تنتج عن إهمال الأراضي السكنية بالأحياء التي أصبحت مكبات للنفايات والأنقاض وبؤراً للسكن العشوائي.

في غضون ذلك أكد نائب القائم بأعمال سفارة جنوب السودان بالخرطوم وعضو لجنة التعامل مع آثار قرار الحكومة السودانية القاضي بمعاملة رعايا دولة جنوب السودان كأجانب، دينق دينقديت، أكد أن السلطات السودانية بدأت ملاحقة مواطني بلاده بالخرطوم.
وقال دينقديت في مقابلة مع راديو تمازج،أمس الأول،إنهم رصدوا ملاحقة السلطات السودانية لرعايا جنوب السودان قبل انتهاء مهلة الأسبوع المحددة من قبل مجلس الوزراء السوداني، مبيناً أن السلطات السودانية قامت بإرجاع مواطنين من جنوب السودان من مطار الخرطوم وفرضت عليهم دفع رسوم تسوية بأثر رجعي. وقال إن أفراد أمن داهموا إحدى المدارس الكنسية التابعة للجنوبيين بالخرطوم وطالبوا بكشوفات لأسماء الطلاب الجنوبيين بدواعي أنهم أجانب.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *