هيثم صديق : قصة حوار معلن

للكاتب الكولمبي العبقري ماركيز رواية باسم قصة موت معلن استوحاها من قصة حقيقة لاخوين من اصل لبناني اعلنوا انهم سيقتلون فلانا في قضية شرف… واصبح الموعود واهله في خوف والاخرين في ترقب.. كتلوه…لسه.. قتلوه.. لا وفي النهاية تم الامر وانزرعت السكين

خروج الهلال من الابطال مثل ذلك حتى اني كدت ان اكتب عن قصة طيران معلن ولكن قلت في نفسي يا ود اقيف يمكن الحكم يديهم بلنت تالت او رابع…فريق لا يوجد فيه الا حارس مرمي كيف لا يكون طيرانه متوقعا ولا يحرز هدفا الا من بلنت كيف لا يكون خروجه متوقعا…ومدافعوه يسيرون بالمثل قلشة ما تعتر ليك كيف لا يطير..

قصة اخري معلنة هي قصة حوار النيل الازرق مع الكاردينال. .كل اجابة كانت متوقعة.. كانه معاد.. انا رئيس الهلال. كح كح كح…قرب يكح ب كج كج كج

واي حاجة نيييل التقول بقرا في ورقة فحص.. احد الاخوان قال كلما استمع للكاردينال يكبر جمال الوالي في نظري.. اي والله 13 سنة لم تخرج منه العيبة ولا الامتنان.. مرقنا ناس من السجن.. يمكن يكونوا صغار سن.. وعالجنا ناس…واللمبات طفن بفعل فاعل…نفخهن واللا شنو…اي شمعة حزن لا…غايتو كان حوار مكشوف…واي هلالابي طلع مكسوف…وابيكو في مرماه توف…انتظروا الاكاديمية قال ليكم.. الما معروف مكانها ولا في ايدا جواز سفر.. وقال ما ماشي الا يجيب كاس افريقيا ان بقي حي ..دي القمر بوبا ذاتها ما بخليك ان بقيت حي يا قصيبة السكر الني اووب عليك واوبين علي.. خليها تلاتة اوبات زي المحترفين المفنشين.. الناس دي اي حاجة عندهم بنظام.. شهر تلاتة شالوا تلاتة يعني في ديسمبر ما بقعد الا كردنة ومرافقوه

قصة فلس معلن ايضا هي ما يعرفه الجميع عن الحال في المريخ منذ ان استقال مجلس الوالي.. الضائقة المالية اكبر من ان تدس وتخبأ…وكلما مضي المريخ افريقيا ستزداد.. وسيجابه بالتسجيلات ايضا…مجلس ونسي لم يقصر في حدود امكاناته…محاولة التغطية علي هذا الوضع يعني دفن الرؤوس في الرمال.. ايمال تمرد وهذا امر متوقع بعد انتصاره وصعوده…لكن فليعرف ان المريخ من دونه حقف ما حققه هو…علي كل حال نتمني ان توجد حلول لاصعب مشكلة يمكن ان تواجه فريق وناد اصبح امل امة كما كان دوما.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *