أمهات وأولياء أمور يدشنون حملة «تمرد» على المناهج: «عقيمة ولا تناسب أولادنا»

أطلقت أمهات حملة تدوين على شبكات التواصل الاجتماعي بشعار «تمرد على المناهج التعليمية المصرية العقيمة»، إضافة إلى الكتابة عبر هاشتاج «#ثورة_امهات_مصر_على_المناهج_التعليمية و #ثورة_أمهات_مصر».

تلقى «شارك المصري اليوم» رسائل عديدة من الأمهات عبر رقمنا على «واتس آب» الذي يتلقى أخبار وصور المواطنين لما يحدث حولهم، وتُنشر على موقع «شارك المصري اليوم».

ووجه عشرات الآلاف من المشاركين في الحملة التي نشطت على «فيس بوك» نداءًا إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء، شريف إسماعيل، ووزير التربية والتعليم، الهلالي الشربيني، لتغيير المناهج.

وحددت الأمهات مطالبها «لهذا الترم» في الآتي:

1- اعتبار الميد ترم امتحان مستقل بالمنهج ودرجاته وامتحان آخر العام مستقل بباقي الجزء من المنهج ودرجاته وحساب الدرجات النهائية بشكل تراكمي لحين تطبيق نظام الكوارتر التراكمي بشكل كامل من العام المقبل.

2- حذف جزء من المنهج حتى يتثنى للطلاب استيعاب باقى الأجزاء في الفترة الزمنية المتبقية.

3- تعديل وليس تأجيل جداول امتحانات آخر العام بما يتوافق مع قدرات الطلاب في تحصيل ومراجعة المنهج قبل كل امتحان لكل مادة.

4- إلغاء أعمال السنة بشكل نهائي.

5- تطبيق كل ما سبق على جميع مراحل النقل ( الابتدائي والإعدادي والثانوي ) بما يناسب كل مرحلة.

وأكدت المشاركات في الحملة أن «هذا لا يعنى التنازل عن باقي الأهداف والطلبات المعروضة مسبقا من تغير شامل للمنهج والذى وعدتم به على العام القادم».

وقلن: «إحنا الأمهات المطحونة عاملات علشان نوفر فلوس ونقدر نعلم ولادنا، لو قضيت يوم من 6 الصبح ل 10 بالليل مع أي أم فينا هتعرف اللى إحنا فيه، بلاش إحنا أولادنا كرهونا واتعقدوا المناهج طويلة ومش مناسبة لأعمارهم والحفظ هو الأساس والدروس بتخلي المدرسين تتحكم فينا والمدارس بتعمل امتحانات عقيمة».

المصري اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *