علماء السودان يطالبون ببقاء مادة (يبقى إلى حين السداد)

علماء السودان يطالبون ببقاء مادة (يبقى إلى حين السداد)

شددت هيئة علماء السودان على ضرورة بقاء المادة (179) يبقى إلى حين السداد، في القانون الجنائي السوداني، وذلك لقطع الطريق أمام المحتالين الذين يأكلون أموال الناس بالباطل.
وقال رئيس الهيئة بروفيسور محمد عثمان صالح لـ(سونا)، أن يترك الأمر برمته لتقديرات المحكمة باعتبارها الجهة الوحيدة التي تفرق بين المحتالين والمعسرين على حسب وقائع القضية، ولجهة أن للأمر جانبين -على حد قوله- الأول احتيال والثاني إعسار قائلاً (قد يكون هنالك أشخاص معسرين متورطين في هذه القضايا إلا أن الاحتيال هو الغالب الأعم في التعامل بالشيكات)، مؤكداً أهمية ردع المحتالين وإنزال أقصى عقوبات بحقهم ليكونوا عظة لغيرهم. أما في ما يتعلق بالمعسرين، فلهم في الشريعة الإسلامية فسحة لقوله تعالى في أواخر سورة البقرة «وإن كان ذو عُسرة فنَظِرة إلى ميْسرة».

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *